تم الاندماج مع الموقع الرسمي لمشروع المكتبة الشاملة وقد يتم الاستغناء عن هذا النطاق قريبا
<<  <   >  >>

[المطلب الثاني: في عبور الجنب والحائض المسجد.]

...

المطلب الثاني: في حكم عبور الجنب والحائض المسجد

اختلف الفقهاء في عبور الحائض والجنب المسجد على ثلاثة أقوال:

القول الأول: يحرم عبور الجنب والحائض المسجد وهو قول الحنفية والمالكية والحنابلة في رواية1.

القول الثاني: يجوز عبور الجنب والحائض المسجد، وبه قال الشافعية في الصحيح والحنابلة في المذهب والظاهرية2.

القول الثالث: يجوز عبور الحائض والجنب المسجد إذا دعت لذلك الحاجة والضرورة، وبه قال الشافعية في وجه وبعض الحنابلة3.

الأدلة:

استدل أصحاب القول الأول على تحريم عبور الجنب والحائض المسجد بالأدلة الآتية:

1- حديث أبي هريرة ـ رضي الله عنه ـ قال بينما رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم ـ في المسجد فقال: “يا عائشة ناوليني الثوب” فقالت: إني حائض. فقال ” إن حيضتك ليست


1 انظر المبسوط 1/118، بدائع الصنائع 1/38، الاختيار 1/14، المعونه 1/161، التفريع 1/206، منح الجليل 1/131، الحاوي 2/267، المجموع 2/172، مغني المحتاج 1/71، المغني 1/200، الإنصاف 1/244، 347، المبدع 1/186.
2 انظر الأم 1/244، الحاوي/267، المجموع 1/172، المغني 1/200، الإنصاف 1/244، 347، المبدع 1/189، المحلى 2/184- 187.
3 انظر فتح العزيز 2/147ـ148، 418، والمجموع 2/172، الإنصاف 1/244، 327، المبدع 1/189.

<<  <   >  >>
تعرف على الموسوعة الشاملة للتفسير