<<  <   >  >>
مسار الصفحة الحالية:

- (دهقان) هو في المنام رجل مزين لكل من خالطه أو عامله ما لم يأخذ ثمناً وربما جاء بما يكره في الدنيا صاحبه ويغنم له فيه.

- (دجاجي) تدل رؤيته في المنام على تفريج الهموم والأحزان وعلى نخاس الجواري والمماليك وربما دلت رؤيته على الشفاء من الأمراض.

- (دقيقي) تدل رؤيته في المنام على الرزق الحاضر وعلى بيان الحق وظهوره والراحة بعد التعب.

- (دفوفي) تدل رؤيته في المنام على الأفراح والمسرات فإن دخل على مريض مات ونيح عليه بالدفوف وربما صح واجتمع الناس في ضيافته.

- (داية) تدل رؤيتها في المنام على ظهور أشياء خفية وتدل على مضار وعلى موت المريض والداية تسمى القابلة وتدل على قول النصح لأنه من أسمائها وربما دلت رؤيتها على الإقبال على الأهوال وربما دلت على إخراج المحبوس وتفريج الهموم والأنكاد وربما دلت على إثارة الفتن والشرور والعياط وربما دلت على الغرامة.

[باب الذال]

- (ذو الكفل) عليه السلام رؤيته تدل على كفالة وأمانة يتقلدها.

- (ذو القرنين) عليه السلام من رآه في المنام فإنه يشفع إلى رجل كبير في حاجة يقضيها له.

- (ذكر الله) في المنام إذا رآه أحد في مجلس مثل قراءة القرآن والدعاء والقصيدة في الزهد والعبادة فإنه يدل على أن ذلك الموضع يعمر عمارة محكمة على قدر القراءة وصحتها فإن كان في قصيدة الزهد لحن فإن ولايتهم غير كاملة فإن كانت القصائد غزلاً فإن تلك الولاية باطلة.

- (ومن رأى) أنه يذكر الله تعالى كثيراً فإنه ينصر على أعدائه وأما التذكير للناس فإن المذكر في المنام رجل ناصح ينجي الناس من خطاياهم وإن كان تاجراً ينجيهم من الخسران ويكون نفاعاً.

- (ومن رأى) أنه يذكر وليس هو أهلاً لذلك فإنه في هم ومرض وهو يدعو الله بالفرج فإن تكلم بكلام البر والحكمة وكان صادقاً في ذكره فإنه يأتيه الفرج ويبرأ من مرضه ويخرج من ضيق إلى سعة أو يبرأ أمن من دين عليه أو ينصر على ظالم فإن كان كلامه خباً فإنه يتعسر عليه ذلك ويتكلم بشيء يستهزأ به ويضحك منه.

- (ذكر من بني آدم) في المنام تدل رؤيته على الفضل والسعة لأن الله تعالى فضل الذكر على الأنثى قال تعالى: {فللذكر مثل حظ الأنثيين} .

- (ذكر الإنسان) في المنام يدل على المال والولد والعمر.

- (وقيل من رأى) ذكره طال وكبر وكان قدراً لا يشين صاحبه دل على كثرة أولاده وماله.

- (ومن رأى) أنه فقد ذكره وهو متأسف عليه فإن ولده يفقد أو يسافر وينقطه خبره وإن كان مريضاً مات وإن كان والياً عزل وقيام الذكر يدل على النشاط والجد وقضاء الحاجة.

- (ومن رأى) أنه نكس رأسه إلى ذكره ونكح به فمه فإنه يخضع لولده وينحط إليه فيما يرجوه وإن رأى لذكره شعباً كثيرة دل على كثرة نسله وإن انشق على ثلاثة دل على ثلاثة أولاد أو موته وإن انقطع ذكره دل على موته أو ذهاب ماله أو موت أولاده أو انقطاع نسله من الذكور أو يطيل الغيبة عن بلده وينقطع ذكره وإن رأى له ذكرين يرزق ولدين ذكرين فإن رأى أحد الذكر فوق الآخر فإنه يأتي الذكران إن كان صاحب الرؤيا يعاني الفسق وإن رأى بيده ذكر غيره فإنه ينال مالاً قدره ألف دينار أو ألف درهم أو مائة على حسب ما يليق به.

- (ومن رأى) أنه عض ذكر غيره فإنه يحب ذلك الرجل ويبالغ في مدحه.

- (ومن رأى) ذكره قطع ووضع على أذنه ولدت ابنته بلا زوج.

- (ومن رأى) أنه أخرج من ذكره رغيفاً سخناً افتقر.

- (ومن رأى) ذكره قطع في فرج زوجته وكانت حاملاً هلك ذلك الولد وإن كان له بستان انقطع الماء عنه.

- (ومن رأى) ذكره قطع انقطع نسله من الذكور وإن انقطعت أنثياه وبقي ذكره انقطع نسله من الإناث وإن رأت المرأة أن لها ذكراً فإن كانت حاملاً أتت بولد ذكر وإن لم تكن حاملاً ولها ولد فإنه يسود قومه فإن لم يكن لها ولد ولا هي حاملاً فإنها لا تلد أبداً لأنها صارت بمنزلة الرجل وكذلك الحكم إذا رأت أن لها لحية والذكر للمرأة دليل على أنها مساحقة تعلو به كما

<<  <   >  >>
تعرف على الموسوعة الشاملة للتفسير