<<  <   >  >>
مسار الصفحة الحالية:

وقيل إن الله يستجيب دعاءه وينال حظاً ويعطى من الأجر بعدد كل يهودي ونصراني ويبلى بقوم جفاة وقيل ينال بركة ورزقاً.

- (سورة الأنعام) من قرأها في المنام أو شيئاً منها أو قرئت عليه قال جعفر الصادق رضي الله عنه وعائشة رضي الله عنها والكسائي وابن فضالة بشرته بسلامة العيال وحفظ البنين وحسن الرزق في الدنيا والآخرة وقيل بل يكون كثير النعم والغنم والمواشي والبقر والدواب خصيب الجانب جواد النفس يجمع الله تعالى له أمر الدارين ويرحمه ويرزقه من جميع أنواع الأموال وصلى الله عليه سبعون ألف ملك يستغفرون له.

- (سورة الأعراف) من قرأها في المنام في المنام أو شيئاً منها أو قرئت عليه قال نافع وابن كثير يرزق من كل علم حفظاً ويموت غريباً وقيل يكون مؤمناً مقراً بالدين وتطأ قدمه طور سيناء وقيل من تلاها فإنه يسافر ثم يعود سريعاً ويكون ممنوعاً من إبليس ومكايده ويكون آدم عليه السلام شفيعاً له يوم القيامة وقيل قراءة سورة الأعراف شماتة بعدو ورؤيته على أسوأ حال.

- (سورة الأنفال) من قرأها في المنام أو شيئاً منها أو قرئت عليه قال ابن عباس رضي الله عنهما إنه يكون متوجاً بالعز مظفراً وكذلك قال جعفر الصادق رضي الله عنه وزاد فيه ويكون سالماً في دينه وقال ابن فضالة إن كان ملكاً كان منصوراً وإن كان عالماً كان ورعاً وقال بعض العلماء يرزق الظفر بأعدائه وينال منهم الغنيمة وقيل يرزق مالاً حلالاً من قبل الغنائم وكان النبي صلى الله عليه وسلم شفيعاً له يوم القيامة.

- (سورة التوبة) من قرأها في المنام أو شيئاً منها أو قرئت عليه قال نافع وابن كثير يكون محباً للصالحين وقال بعضهم إنه لا يخرج من الدنيا حتى يتوب ويكون ودوداً محبوباً في الناس وقيل إن الله تعالى يصلح دينه ويكون النبي صلى الله عليه وسلم شاهداً له يوم القيامة أنه بريء من النفاق ويعطى من الأجر بعدد كل منافق ومنافقة في دار الدنيا وتستغفر له الملائكة ويرزقه الله تعالى الإخلاص.

- (سورة يونس) عليه السلام من قرأها في المنام أو شيئاً منها أو قرئت عليه قال أبو بكر الصديق فإنه يصاب في شيء من ماله وقال جعفر الصادق رضي الله عنه يكون محباً للانفراد ويكون متعللاً بالنساء وقال بعضهم ويرزق العلم وحسن اليقين ويرد الله تعالى عنه كيد الكائدين وسحر السحرة وإن تلاها مريض شفاه الله تعالى وقيل من قرأها يزهد في الدنيا.

- (سورة هود) عليه السلام من قرأها في المنام أو شيئاً منها أو قرئت عليه قال عمر بن الخطاب رضي الله عنه يكون كثير الأعداء وقال جعفر الصادق رضي الله عنه ويؤثر الغربة ويكون طويل العمر وقيل يرزق رزقاً من الحرث والزرع مع حسن اليقين وحسن الظن بالله تعالى ويعطى الأجر بعدد من صدق بنوح عليه السلام وكذب به وكان عند الله يوم القيامة من الشفعاء وقيل من تلاها فإنه يسافر وينال هدى وديناً.

- (سورة يوسف) عليه السلام من قرأها في المنام أو شيئاً منها أو قرئت عليه قال نافع وابن كثير يكون كثير الأعداء من أهله ويرزق في الغربة حظاً ومالاً وقيل يظلم كما ظلم يوسف عليه السلام في خزائنه ويلقى سفراً ثم يملك مصراً من الأمصار أو جزأ من الأرض مع حسن اليقين وظهور الجمال وحسن الصورة وقيل ينال رياسة ومالاً ويهون الله تعالى عليه سكرات الموت وقيل ينال بشارة وخيراً وغنى بعد فقر وعزاً بعد ذل وفرجاً بعد ضيق.

- (سورة الرعد) من قرأها في منامه أو شيئاً منها أو قرئت عليه قال أبو بكر الصديق رضي الله عنه وجعفر الصادق فإنه قد قربت منيته وقال بعضهم يكون حافظاً للدعوات ويسرع إليه الشيب وقيل يأمن من مخافة السلطان وقيل يكون كثير التضرع لله تعالى ويعطى من الأجر بوزن كل سحاب أنشأه الله تعالى في دار الدنيا إلى يوم القيامة ويكون من الموفين بعهد الله عز وجل.

- (سورة إبراهيم) عليه السلام من قرأها في المنام أو شيئاً منها أو قرئت عليه قال جعفر الصادق رضي الله عنه حدثني أبي رضي الله عنه أنه سأل حاجب بن عبد الله عن تاليها في النوم قال سمعت عائشة رضي الله عنها تقول إنه من المسبحين الأوابين وقيل إنه يكون سبباً لكشف همومه وغمومه ويعطى من الأجر بعدد كل من عبد الصنم إلى يوم

<<  <   >  >>
تعرف على الموسوعة الشاملة للتفسير