تم الاندماج مع الموقع الرسمي لمشروع المكتبة الشاملة وقد يتم الاستغناء عن هذا النطاق قريبا
<<  <   >  >>
مسار الصفحة الحالية:

غيره يضربه وقيل الضرب والجلد يفسران على أن الضارب يعلم المضروب الأدب وإن لم ير الدم جارياً فسر بحقن الدم والأمان من الضارب للمضروب والضرب في المنام سفر.

- (ومن رأى) أنه يضرب الأرض فإنه يسافر ومن ضرب في منامه مائة جلدة فإنه قد زنى أو هم بذلك ومن حفر له حفيرة ليرجم فيها فهو محصن وقد زنى أو عزم على ذلك وإن جلد أربعين جلدة فهو من الخمر وإن جلد ثمانين جلدة فهو قذف المحصنات والمضاربة مشاركة.

- (ومن رأى) ميتاً ضربه والميت غضبان فإن المضروب قد ركب ذنباً أو عزم عليه لأن الميت في دار حق لا يرضى إلا بما يرضاه الله وهو مشغول عن الباطن وضرب الحي للميت قوة حال في دينه من صلاة أو حج أو زكاة هذا إن كان الميت راضياً بالضرب خاضعاً لما يفعل الضارب.

- (ومن رأى) ميتاً ضربه نال خيراً من سفر وإن كان قد عدم له شيء رجع إليه وقيل من ضربه ميت فإنه يوفي دينه والضرب على الأرض سفر والضرب للإنسان من غير خدش ولا وجع كسوة إذا كان ذلك في زمن الشتاء وإلا كان كلاماً منكياً والضرب لمن يستحق من الحيوان تأديب ولمن لا يستحق من الحيوان جهل واعتداء.

- (ضرب العنق) في المنام للملوك عتق وربما دل على ترك الصلاة أو الردة عن الدين.

- (ومن رأى) أن عنقه ضرب وبان الرأس منه فإن كان عبداً عتق وإن كان مهموماً فرج همه وإن كان مديوناً يقضى دينه وربما يصيب مالاً عظيماً فإن عرف الذي ضربه نال منه خيراً كثيراً أو على يديه وإن كان مريضاً شفي وإن لم يكن حج فإنه يحج فإن كان الذي ضربه صبياً لم يبلغ فإن ذلك راحته وفرحته مما هو فيه من كرب المرض الذي هو فيه بموته وإن رأى ضرب العنق من ليس به كرب ولا شيء مما وصفت فإنه ينقطع ما هو فيه من النعيم ويفارقه بفرقة رئيسه ويزول سلطانه عنه ويتغير حاله في جميع أمره وإن رأى ملكاً أو والياً يضرب عنقه فإن تأويل الوالي هو الله ينجيه من همومه ويعينه على أمور وإن رأى ملكاً ضرب رقاب رعيته فإنه يعفو عن المذنبين أو يضرب رقابهم.

- (ومن رأى) أن عنقه يضرب إما بحكم الحاكم أو بقطع الطريق أو في الحرب وغير ذلك فإنه يموت أبواه إن كان له أبوان أو أولاده وإذا رأى ذلك الخائف أو من حكم عليه بالقتل فهو دليل نجاته من ذلك والصيارفة وأرباب رؤوس الأموال فهو دليل في حقهم على ذهاب رؤوس أموالهم ويدل في المسافرين على رجوعهم وفي المخاصمين على الغلبة.

- (ومن رأى) أن سلطاناً ضرب أوساط رعيته فإنه ينتصف منهم.

- (ومن رأى) أنه ضرب فجعل نصفين وحمل كل نصف منه في موضع آخر فإنه يتزوج امرأتين لا يقدر على إمساكهما بالمعروف ولا يطيب نفساً بفراقهما.

- (ومن رأى) ذلك فرق بينه وبين ماله.

- (ضرب الدراهم والدنانير) في المنام رجل يحسن الكلام ويكون في كلامه حيلة وقيل إنه رجل بار حسن المحضر إذا لم يأخذ أجرة فإن أخذ فهو صاحب رياء وقيل إنه صاحب نميمة ينقل الكلام وقيل إنه شاعر.

- (ومن رأى) أنه يضرب بالدراهم والدنانير وكان أهلاً للولاية نالها وتدل رؤيته على نائب الملك القائم بأمره أو الخطيب الناشر لذكره وربما دل على الرسام والنساخ والمستخلص للأموال بالعنف والشر والضرب وربما دلت رؤيته على ما يوجب الحد عليه وقيل إن ضراب الدنانير محافظ على الصلوات ويؤدي الأمانات وضراب الدراهم الرديئة صاحب كلام رديء وقول بلا عمل وقيل ضراب الدراهم والدنانير يدل على من صناعته يصف الكلام ويحسنه كالفقيه والعابر.

- (ضارب المندل) في المنام يدل على صاحب علم أو تعبير للكلام كالرسول وربما دل على عابر الرؤيا أو المطلع على الذخائر.

- (ضحك) هو في المنام دال على الفرح والسرور إذا لم يكن بقهقهة ولا استلقاء على القفا فإن كان ذلك كان دليلاً على البكاء فإن كان الضحك من مزاح وقع في المنام فإنه يدل على عدم مروءة المازح في اليقظة وكذلك الضحك من المحاكاة فإنه دليل على الوقوع في المحذور والضحك هو الحزن.

- (ومن رأى) أنه يضحك فإنه يبشر بغلام.

- (ومن رأى) ضحكه تبسماً فإنه صالح وهو سرور وربما يكون مثل ما رأى.

- (ومن رأى) الأرض تضحك فإن الخصب يكون في ذلك المكان وإذا رأيت الميت ضاحكاً فهو منعم في الآخرة والضحك خفة ورعونة خصوصاً من ذوي الأقدار فإنه يدل على عزلهم.

- (ضفر الشعر) في المنام جيد للنساء ولمن اعتاد من الرجال ضفر الشعر وأما سائر الناس فإنه يدل على تعقد أموره ودين كثير يستدينه وربما دل على ارتباك.

<<  <   >  >>
تعرف على الموسوعة الشاملة للتفسير