<<  <   >  >>
مسار الصفحة الحالية:

عوراتهن والضأن عوراتهن مستورة بالإلية.

- (ومن رأى) أنه يسوق غنماً كثيراً فإنه يلي العرب والعجم فالبيض عجم والسود عرب فإن أخذ من أصوافها وألبانها فإنه يجني منهم أموالاً فإن ملك الأغنام فإنها غنيمة يكسبها وإن رأى أنه اجتازها فإنهم رجال لا عقول لهم فإن رآها واقفة فإنهم رجال يجتمعون في ذلك الموضع في أمر فإن رأى أنها استقبلته فإنهم أقوام يستقبلونه في منازعة أو قتال فيظفر بهم وقيل إن الغنم الكثيرة قوم يساسون.

- (ومن رأى) أنه وجد غنماً فإنه ينال ولاية ورياسة وملكاً وحكماً وقضاء ونعمة.

- (ومن رأى) أنه يجز شعر الأغنام فإنه يجب عليه أن يحذر ثلاثة أيام ولا يخرج من داره والغنم البيض دليل خير والسود كذلك لكن البيض أكثر دليلاً على الخير.

- (ومن رأى) قطيع غنم دام سروره.

- (ومن رأى) رءوس الغنم وأكارعها زاد عمره.

- (ومن رأى) صورته تحولت صورة غنمة نال غنيمة.

- (غراب أبقع) في المنام رجل معجب بنفسه بخيل كثير الخلاف ومن صاد غراباً نال مالاً حراماً في ضيق بمكابرة والغراب شؤم أن يرى على زرع أو شجر.

- (ومن رأى) غراباً على داره فإن فاسق يخونه في امرأته.

- (ومن رأى) غراباً يحدثه فإنه ينال ولداً فاسقاً وقال ابن سيرين رحمه الله تعالى بل يغتم غماً شديداً ثم يفرج عنه والغراب يدل على فراق الأحبة والغربة.

- (ومن رأى) أنه يأكل لحم غراب أخذ مالاً من قبل اللصوص.

- (ومن رأى) غراباً على باب ملكه فإنه يجني جناية يندم عليها أو يقتل أخاه ثم يندم على ذلك.

- (ومن رأى) غراباً يبحث في الأرض فذلك دليل أقوى على قتل الأخ.

- (ومن رأى) غراباً خدشه فإنه يهلك في البرد الشديد وتشغف عليه العجائز ويناله ألم ووجع ومن أعطى غراباً نال سروراً والغراب الأبقع يدل على طول الحياة وبقاء المتاع ويدل على العجائز وذلك لطول عمر الغراب وهي رسل الشتاء فتدل على برد الهواء واضطرابه.

- (ومن رأى) غراباً سقط على الكعبة فإنه رجل فاسق يتزوج بامرأة شريفة.

- (ومن رأى) أنه ولد له غراب أبلق فهو قرة عين تصيبه وإذا ملكه فهو ولد فاسق وذبحه ظفر بولد وبأخبار ترد عليه.

- (ومن رأى) أن الغراب يكلمه فإنه يرزق ولداً خبيثاً.

- (ومن رأى) غرباناً كثيرة في داره نال مالاً وعزاً إلى آخر عمره وتدل على أناس ذوي لسان كثيري الكلام والتحدث والغراب رجل محارب غدار واقف مع حظ نفسه وربما دل على الحرص في المعاش وربما كان حفاراً أو ممن يستحل قتل النفس وربما دل على الخبايا في الأرض ودفن الأموات قال تعالى: {فبعث الله غراباً يبحث في الأرض ليريه كيف يواري سوأة أخيه} . وربما دل الغراب على التغرب والتشاؤم بالأخبار والهموم والأنكاد وطول السفر وعلى ما يوجب الدعاء عليه من أهله وأقاربه أو سلطانه وسوء تدبيره وغراب الزرع يدل على ولد الزنا والرجل المزوج بالخير والشر لأنه قيل فيه أنه يؤكل وقيل لا يؤكل.

- (ومن رأى) الغراب على زرع أصابت ذلك الزرع جائحة.

- (ومن رأى) غراباً في داره دل على هجوم شخص من سلطان داره والغراب إنسان فاسق كذوب فمن رأى أنه يعالج غراباً فإنه يعالج إنساناً كذلك.

- (ومن رأى) أنه أصاب غراباً أو أمسكه بيده فإنه في غرور من أمره وباطل فيما يطلبه.

- (ومن رأى) غراباً في دار أو محلة فإن ذلك الموضع إنساناً فاسقاً.

- (ومن رأى) غراباً يصيد فإنه يصيب غنائم من باطل الأمر وزور.

- (ومن رأى) غراباً أبقع فإنه يرى شيئاً يتعجب منه في اليقظة ولا خير فيه.

- (ومن رأى) أن غراباً في موضع فإنه يموت هناك إنسان غريب.

- (ومن رأى) غراباً يبحث في الأرض فإنه يفعل شيئاً يندم عليه وقيل يظهر له شيء قد كان التبس عليه كما ظهر لابن آدم دفن أخيه الذي قتله.

- (غداف) هو طير صغير لونه كلون الرماد أحمر المنقار والرجلين وفي حل أكله خلاف وهو في المنام ولد أو مملوك.

- (ومن رأى) أنه أصاب غدافاً أو ملكه فإنه ينال ولاية وسلطاناً بحق فإن لم يكن أهلاً لذلك فإنه يأتي بحق لا يقبل منه ويكذب فإن رأى غدفاً أوقع عليه قطع عليه اللصوص.

- (غضابة) هي في المنام تدل رؤيتها على التلبيس وأخلاق الأشرار.

[باب الفاء.]

- (فاطمة بنت رسول الله صلى الله عليه وسلم) رؤيتها في المنام تدل على فقد الأزواج والآباء والأمهات والذرية وسبق هذا في باب الألف في أزواج النبي صلى الله عليه وسلم.

<<  <   >  >>