<<  <   >  >>
مسار الصفحة الحالية:

رؤيته على زوال النعم والبعد عن المألوف وربما دلت رؤيته على إقامة السنة وإظهار الحجة لأنه معجزة عيسى عليه السلام وسبق في حرف الخاء في الخطاف بقية هذا.

- (ورشان) هو في المنام إنسان غريب مهين وهو يدل على أخبار ورسل لأنه كان أخبر نوحاً عليه السلام بخبر الأرض ونضوب الماء بعد الطوفان وقيل إن الورشان امرأة ذات لهو وطرب.

- (وزغ) هو في المنام رجل معتزل يأمر بالمنكر وينهى عن المعروف خامل الذكر والوزغ إنسان نمام باغ يفسد بين الناس.

- (ومن رأى) أنه أصاب وزغة فإنه يصيب رجلاً كذلك.

- (ومن رأى) أنه أكل لحم وزغة فإنه يغتاب إنساناً وينم عليه.

- (ومن رأى) أن الوزغ أكل من لحمه فإن ذلك إنسان يغتابه والوزغ يدل على العدو المجاهر بالكلام السوء والتنقل من الأمكنة.

- (ورل) هو في المنام عدو خسيس الهمة ذو مهانة وقصور حجة.

- (وعل) هو في المنام رجل خارجي مارق.

- (ومن رأى) أنه أصاب وعلاً على جبل أو تيساً أو كبشاً فإنه يصيب غنيمة من رجل ملك ضخم لأن الجبل ملك قاس وصيد الوحش غنيمة وإن رأى كبشاً على جبل فإنه يقذف رجلاً متصلاً بملك ضخم وإن أصابه فإنه يصيبه ضرر وإن أكل لحمه فإنه يصيب مالاً من رجل متصل بملك ضخم.

- (وحش) رؤية الوحش في المنام تدل على رجال الجبال والأعراب والبوادي وأهل البدع من فارق الجماعة.

- (وعر) (من رأى) في والمنام نفسه في وعر ثم رأى نفسه في سهل دل ذلك على تسهيل أموره وخروجه من المصائب ومن العسر إلى اليسر وإن كان في سهل ثم رأى نفسه في وعر دل على الهموم والأنكاد والتعب وتوقف الأحوال وربما دل الوعر على تعطيل الحركات والفسحة في العمر والوعر ورع وربما دل الوعر على الضلالة والتوعر في البدع ويدل الوعر على البلادة والسهل على الحفظ والذكاء.

- (وداع) هو في المنام دال للمريض على موته وطلاق الزوجة وعلى السفر وعلى النقلة مما الإنسان فيه من خير أو شر أو غنى أو فقر على قدر المكان الذي ودع فيه والوداع يدل على رجوع المطلقة وربح التاجر وولاية المعزول ويدل على قدوم من السفر ولا يحمد للمرتد فإنه موته وربما دل على معانقة ومودة أو بكاء وفراق وقد يدل الوداع على شفاء المريض.

- (ورق الشجر) هو في المنام يدل على الكسوة إلا ورق التين فإنه حزن.

- (ومن رأى) أنه يأكل ورق المصحف مكتوباً أصاب رزقاً.

- (وراق) هو في المنام رجل يعلم الناس الحيل لأن الكتابة حيلة.

- (واعظ) هو في المنام دال على البكاء والحزن والهموم المتوالية وإن دخل الواعظ على مريض مات والواعظ دال على ما يتعظ الإنسان به من قرآن أو سنة أو شيخ وربما دل على ذي الموعظة كالأجذم والأبرص وإما أشبه ذلك.

- (وزير) ربما دلت رؤية الوزير في المنام على العز والسلطان ونفاذ الأمر وقضاء الحوائج عند ذوي الأقدار كالحكام والكتاب وإن رأى أنه صار وزيراً تحكم على من دونه ونال عزاً ورفعة وسلطاناً واهتدى من بعد ضلالته ونال توبة مقبولة وإن كان لا يليق به ذلك تحمل أوزاراً وذنوباً وتنكد من أهله وأقاربه وقومه وإن كان يرجو الوزارة فلعله لا يدركها لقوله تعالى: {كلا لا وزر} . وربما أساء التدبير مع أحد أبويه أو أستاذه أو شريكه أو من تأمر عليه.

- (ومن رأى) أنه وزير سلطان قائم بين يديه فإنه يقوم سلطانه ويقوم بأمره.

- (والي) هو في المنام دال على الهموم والأنكاد وشرب الخمور واللهو واللعب والسرقة واللواط والزنا وغير ذلك فإنه لا يرى إلا في هذه الأمور وربما دلت رؤيته على الموالاة للناس والمحبة لهم وإن كان من المتقشفين انتقل إلى درجة الولاية إن صار والياً ظهرت عنه أسرار رديئة وإن كان قاضياً حكم بالجور وأكل الرشوة.

- (وكيل) هو في المنام رجل يكتسب لنفسه ذنوباً.

<<  <   >  >>
تعرف على الموسوعة الشاملة للتفسير