<<  <   >  >>
مسار الصفحة الحالية:

- (تنين) هو في المنام سلطان جائر مهاب أو نار محرقة فإن كان له رأس أو ثلاثة فهو أشد والمريض إذا رأى التنين دل على موته والمرأة إذا وضعت في المنام تنيناً ولدت ولداً زمناً لأن التنين يجر نفسه إذا مشى.

- (ومن رأى) كأنما جره تنين في الماء فإنه تصيبه عقوبة من سلطان أو عذاب من الله تعالى أو من رئيسه فإن رأى كأنه تحول تنيناً طال عمره ونال سلطاناً فإن أكل لحم تنين نال مالاً من الملك وربما دل التنين على زمان طويل وذلك لطوله فإن رأى الإنسان كأنه يجيء نحوه من غير مضرة أو كأنه يعطيه شيئاً أو يكلمه بلسان طلق فإنه يدل على خير كثير يكون له.

- (ومن رأى) في منامه تنيناً يتغير ويكون منه رجل فإنه يدل على جيش من الجن فإن رآه يتغير ويكون منه امرأة فإنه يدل على جيش مؤنث من الجن وهو عدو يرى كاتم العداوة له رؤوس كثيرة في فنون الرداءة والشر والسوء فإن كان له رأس أو ثلاثة أو أربعة رؤوس إلى أن يبلغ سبعة رؤوس فكل رأس من رؤوسه بلية وفن ونوع من الشر فإذا صارت سبعة رؤوس فليس له نظير في كمال شره وعداوته ولا يطاق ولا يقوى به.

- (ومن رأى) أنه ملك تنيناً فإنه يظفر برجل لا عقل له والمرأة الحبلى إذا رأت كأنها ولدت تنيناً فإنها تلد ابناً خطيباً مجيداً ذرب اللسان ذا اسمين أو ابناً عرافاً أو كاهناً أو شريراً فاسقاً ولصاً يضرب رأسه.

- (تيس) هو في المنام رجل مهيب في منظره أبله في اختياره وربما دل على العبد الأسود الجاهل والتيس أيضاً رجل ضخم في دينه عظيم الشأن.

- (تاجر) من رأى في المنام أنه قاعد في حانوت وحوله أمتعة التجارة وعليه زي التجار وهو يتجر ويأمر وينهي فهو رياسة له في تجارته وإذا لم يكن التاجر من أكابر التجار ورأى بيده شيئاً من أدوات التجار كالميزان والزرع فإنه يأمن من الفقر ورؤية التجار في المنام تدل على الأرباح والفوائد والمناصب العالية والأسفار والإطلاع على الأخبار الغريبة وربما دلت رؤيتهم على التفريط في كثير مما فرضه الله عليهم كالحج والجهاد والصيام وصلاة الجمعة فإن صارت المرأة في المنام تاجرة في حانوت أو أن النساء صرن تاجرات في الحوانيت فاعتبر الأسواق التي كن فيها جالسات فإن كن في سوق السلاح دل على حركة العدو واستيلائه على بلاد الإسلام وإن كن في سوق المصوغ أو البز دل على الفوائد والأرباح.

- (ترسي) هو في المنام سلطان قوي يحرض الجيوش على أعدائهم.

- (تبان) تدل رؤيته على الرزق من جهة الأسفار وربما كان خياطاً في التأويل.

- (تمار) تدل رؤيته في المنام على الكسب الحلال المجتمع أو العالم بالسنة.

- (ترّاب) وهو الذي ينقل التراب تدل رؤيته في المنام على الهم والنكد ونقل الكلام فإن نقل في المنام تراباً دل على زوال الهم والنكد على أصحابه.

[باب الثاء]

- (ثريا) هي في المنام رجل حازم في الأمور فمن رآها سقطت على الأرض دل على موت الأنعام وقلة الأثمار في ذلك العام ومن رآها من الصناع دل على نفاق ما يصنع وإحكامه.

- (ثلج) رؤيته في المنام دليل على الأرزاق والفوائد والشفاء من الأسقام والأمراض الباردة خصوصاً لمن معيشته من ذلك وربما دل الثلج النار على الألفة لأن النار لا تذيب الثلج والثلج لا يطفئ النار فإن رؤى الثلج في أوانه كان دليلاً على ذهاب الهموم والغموم وإرغام الأعداء والحساد وإن ظهر في غير أوانه كان دليلاً على الأمراض الباردة والفالج وربما دل الثلج على تعطيل الأسفار وتعذر أرباح البريد والسعاة والمكارية وشبههم والثلج الغالب تعذيب السلطان رعيته وأخذ أموالهم وجفاؤه لهم وقبح كلامه لهم لقوله تعالى: {فأنزلنا عليهم رجزاً من السماء} . قيل ثلجاً فإن كان الثلج قليلاً وكان في البلد ينفع أهله فإنه خصب.

- (ومن رأى) أن الثلج يقع عليه سافر سفراً بعيداً وربما كان فيه مضرة فإن رأى أنه نائم على الثلج قيل فإن كان هو غالباً وهم من عدو هاجم إلا أن يكون الثلج قليلاً غير غالب في حينه وفي موضعه الذي يثلج فيه وفي المواضع التي لا ينكر الثلج

<<  <   >  >>