<<  <   >  >>
مسار الصفحة الحالية:

- (جزر) هو في المنام زجر وردع والجزر رجل بذي سمج.

- (فمن رأى) بيده جزراً فإنه يكون في أمر صعب يسهل عليه وقيل الجزر هم وحزن لمن أصابه وأكله.

- (ومن رأى) كأنه يأكل الجزر فإنه ينال خيراً ومنفعة والجزر يدل على رجل سهل المرام.

- (فمن رأى) في يده منه شيئاً حلالاً وكان في أمر صعب أو سجن خلص ونجا.

- (جلوز) هو في المنام رجل كامل صلب وثمرته مال.

- (جميز) هو في المنام يدل على مال حلال كثير الربح لمن أصابه ومن أكل منه شيئاً حصل له رزق هنيء وشجرة الجميز رجل نفاع ثابت في الخير شديد البأس كثير المال والجميز امرأة ذات نسب ومال وربما دلت رؤيته على ضعف القلب أو البصر.

- (جماز) في المنام هو مال موروث وربما دل على فرقة أو رأس المال الحلال وتيسير العسير ويدل على الشيبة وانتعاشها وتنقلها أو على الطفل القريب العهد أو السقط المخلق.

- (جبة) من رأى في المنام أن عليه جبة فهي امرأة عجمية تصير إليه وإن كانت مصبوغة فإنها ولد ودود وظهار الجبة للقطن حسن دين فإن رأتها امرأة ورأت بطانتها من سمور فإنها تخون زوجها برجل غشوم والجبة في المنام عمر طويل والجبة غنى لمن لبسها لأنها تمنع البرد وهو فقر ولبسها في الصيف غمة من زوجة أو دين أو مرض أو حبس أو ضيق أو كرب من أجل المرأة وإن كان من أهل الحرب لبس لأمته ولقي عدوه في الحرب.

- (جورب) هو في المنام مال ووقاية ما لم يلبس.

- (فمن رأى) أنه لبس جورباً فقد وقى ماله فإن كانت له والدة هاجر بها وإلا حرم ولده فإن كان للجورب رائحة طيبة وهو جديد صحيح فإن صاحبه يؤتي الزكاة ويقي ماله بها ويكون الثناء عليه حسناً وإن كان عتيقاً بالياً فإنه يمسك الزكاة ولا يؤديها ويشرف ماله على الهلاك فإن كانت رائحته كريهة كان الثناء قبيحاً والجورب يعبر بالخدم والمرأة الجارية.

- (جمان المرأة) إذا كان معه خلخال محكم فهو خير زوجها وإحسانه إليها على قدر عدد الجمان ونباهته وإذا كان الخلخال زوجاً والجمان محلولاً غير منظوم فإنه خسران للرجال والنساء وإن كان الجمان من الفضة فإنه يرى من امرأته وهناً وإن كان من خرز فهو إخوانه يخذلونه.

- (جلبان) هو في المنام رزق إقامة من سفر ودعا له عيسى عليه السلام.

- (جرجير) هو بقلة أهل النار فلا خير فيها.

- (ومن رأى) في المنام أنه أكلها فإنه يعمل عمل أهل النار.

[باب الحاء]

- (حملة العرش) رؤيتهم في المنام عزة وقوة واتفاق وصحبة وتدل رؤيتهم في الصفات الحسنة على سلامة المعتقد والقرب من خواص الملك.

- (حفظة) وهم الكرام الكاتبون من الملائكة وهم في المنام علماء أعلام أمناء.

- (ومن رأى) الكرام الكاتبين بشر وسر في الدنيا والآخرة وختم له بالجنة إن كان تقياً وإن كان غير ذلك فليحذر من قول الله تعالى: {وإن عليكم لحافظين ... كراماً كاتبين ... يعلمون ما تفعلون} .

- (حواء) عليها السلام رؤيتها في المنام تدل على البركة في الزرع الثمار ونتاج الأولاد وإدرار الفوائد من الصناعة كالنسيج والحراثة والحدادة وغير ذلك وربما دلت رؤية آدم وحواء عليهما السلام على النقلة من محل شريف إلى ما دونه وعلى الزلل والوقوع في المحذور وشماتة الحاسدين وعلى الهموم والأنكاد من الجيران وتدل رؤيتهما على النكد من الأزواج والأولاد وعلى قبول المعذرة والتوبة والندم على ما فات فإن رأت المرأة حواء عليها السلام في المنام أدخلت الهموم والأنكاد على زوجها بسبب الصداقة لمن لا يليق بها صحبته وربما ابتليت في نفسها ببلوى شديدة لأنها أول من حاضت من النساء وربما عالجت الحبل والولادة وربما رزقت أولاداً صالحين وإن كانت مفارقة لزوجها أو

<<  <   >  >>