<<  <   >  >>

وأما الثَّاني: - أوله زاي مَضْمُومَة -: مَوْضِعٌ بخُراسان يُنْسَبُ إِلَيْهِ أيضاً.

341 - بابُ دَوَّان، وَدُوَانَ، وَرَذَانَ

أما اْلأَوَّلُ: - بِفَتْحِ الدال وتَشْدِيْدِ الواو وآخره نون -: ناحية من أرض فارس، يوصف بجودة الحجر.

وأما الثَّاني: - بِضَمِّ الدال وتخفيف الواو: - بلدٌ من ناحية عُمان، على ساحل البحر.

وأما الثَّالِثُ: - أوله راءٌ مَفْتُوحةٌ ثُمَّ ذال مُعجمة مُخَفَّفَة -: مَوْضِعٌ من ناحية نيسأَبُور، يُنْسَبُ إِلَيْهِ أَبُو جعفر مُحَمَّد بن أحمد بن أبي عون الرذاني النسوي، سمع بنيسأَبُور حُميد بن زِنجويه، واقرانه، وبالعراق إبراهيم بن سعيد الجوهري. وأحمد بن إبراهيم الدورقي، روى عنه يحيى بن منصور القاضي وجَمَاعَة سواف توفي سنة ثلاث عشرة وثلاث مئة.

<<  <   >  >>