فصول الكتاب

<<  <   >  >>

92 - باب الْبَذَّان، والبِذَان

أما اْلأَوَّلُ: - بعد الباء ذالٌ معجمة مُشَدَّدَة -: صقع قُربَ مدينة بيلقان، كان هناك مستقر بابك الخُرمي.

وأما الثَّاني: - بعد الباء المَكْسُورَة ذالٌ مُخَفَّفَة -: ناحية من أَعْمَال الأهواز.

93 - بَابُ بِرْتٍ، وَبَرْثٍ وَثَرِبٍ

أما اْلأَوَّلُ: - بعد الباء المَكْسُورَة راءٌ سَاكِنَة ثُمَّ تاءٌ فوقها نُقْطَتَان -: بلدٌ في سواد العراق، يُنْسَبُ إِلَيْهِ القاضي أَبُو العباس أحمد بن مُحَمَّد بن عيسى البِرتي وابنه أَبُو حبيبٍ العباس بن أحمد البرتي.

وأما الثَّاني: - بعد الباء المَفْتُوحةٌ راءٌ سَاكِنَة أيضاً وآخره ثاء مثلثة -: جاء في حديث نزول عيسى ابن مريم.

وأما الثَّالِثُ: - أوله ثاء مثلثة مَفْتُوحةٌ ثُمَّ راء مَكْسُورَة، وآخره باءٌ مُوْحَّدَة -: في بلاد محارب، ركية يُقَالُ لها ثرب.

94 - بَابُ بُرْجٍ، وَبَرَجٍ، وَتَرْجٍ، وَتَوَّجَ

أما اْلأَوَّلُ: - بِضَمِّم الباء وسُكون الراء -: بلدٌ معروف بشدة البرد.

<<  <   >  >>