فصول الكتاب

<<  < 

[التكبير]

كان البزي إذا ختم سورة والضحى كبر ثم افتتح السورة التي بعدها وكذلك باشر كل سورة حتى يختم. ز وقد اختلف عنه في لفظ التكبير والذي اختاره من ذلك: الله أكبر لا غير وبه قرأت وبه أخذ.

تم الكتاب والحمد لله كثيرا كما هو أهله ومستحقه.

وصلى الله على محمد نبيه وعلى آله الطيبين وسلم تسليما. هذا آخر ما وجدته بخط مصنفه رحمه الله والحمد لله وسلام على عباده الذين اصطفى.

<<  < 
تعرف على الموسوعة الشاملة للتفسير