فصول الكتاب

<<  <   >  >>
مسار الصفحة الحالية:

فيه الراء نحو: الأبرار والأشرار وقرار، فإن حمزة وأبا الحارث قرآه بالإمالة، وقرأه نافع وابن ذكوان بين اللفظين.

الباقون: بالفتح في جميع ذلك.

[باب مذهب ورش]

[في ترقيق الراء المفتوحة]

إذا كانت الراء مفتوحة، وكان قبلها كسرة أو ياء قرأها ورش بين اللفظين - سواء كانت الكسرة قبل الراء بلا حائل بينهما أو حال بينهما ساكن - نحو (خيرا) و (غيركم) و (فاطر السموات) و (خسر الدنيا والآخرة) و (الذكر) و (وزر أخرى) وما أشبهه.

وقد خالف أصله مع الكسرة في مواضع: فأما ما وليت السكرة فيه الراء فخالف أصله فيه في خمسة مواضع: ففتح الراء فيها: أحدها: أن يكون الحرف المكسور باء الخفض أولامه نحو (برازقين) و (لِرسوله) .

والثاني: الصراط وصراط حيث وقعا.

والثالث: إذا كان بعد الراء ألف بعدها راء مفتوحة أو مضمومة نحو: قرار والقرار.

والرابع: إذا كان بعد الراء ألف بعدها قال مضمومة نحو: (هذا فراقه) .

<<  <   >  >>
تعرف على الموسوعة الشاملة للتفسير