فصول الكتاب

<<  <   >  >>

64 - ذكوان بن عبد قيس1:

ذَكْوَان بن عبد قيس بن خَلَدَة بن مُخَلَّد بن عامر بن زُرَيْق2 الأَنصاري3 الخزرجي4 ثم الزرقى5 يكنى أبا السبع6 وليس لذكوان عقب7.

شهد العقبة الأولى والثانية ثم خرج من المدينة إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم فكان معه بمكة وكان يقال له: مهاجرٌ أنصاريٌ، وشهد بدرا، وقتل يوم أحد شهيدا قتله أبو الحكم بن الأخنس بن شريق فشد علي بن أبي طالب على أبي الحكم تبن الأخنس بن شريق وهو فارس فضرب رجله بالسيف فقطعها من نصف الفخذ ثم طرحه عن فرسه فذفف8 عليه9.


1 ابن سعد، الطبقات الكبرى: 3/593، وابن عبد البر، الاستيعاب: 1/482، وابن الأثير، أسد الغابة: 2/16، وابن حجر، الإصابة: 1/482.
2 ذكره ابن إسحاق فيمن استشهدوا في أحد من الأنصار: من بني زريق بن عامر عبادة (تهذيب سيرة ابن إسحاق، لابن هشام: 3/126) ، وذكره الذهبي أيضا فيمن استشهدوا يوم أحد (سير أعلام النبلاء: 1/150) .
3 ابن عبد البر، الاستيعاب: 1/482، وابن الأثير، أسد الغابة: 2/16، وابن حجر، الإصابة: 1/482.
4 ابن الأثير، أسد الغابة: 2/16، وابن حجر، الإصابة: 1/482.
5 ابن عبد البر، الاستيعاب: 1/482، وابن الأثير، أسد الغابة: 2/16.
6 ابن سعد، الطبقات الكبرى: 3/593، وابن الأثير، أسد الغابة: 2/16، وابن حجر، الإصابة: 1/482.
7 ابن سعد، الطبقات الكبرى: 3/593.
8 تذفيف الجريح: الإجهاز عليه وتحرير قتله (ابن الأثير، النهاية في غريب بالحديث: 2/162) .
9 ابن سعد، الطبقات الكبرى: 3/593، وابن عبد البر، الاستيعاب: 1/482-483، وابن الأثير، أسد الغابة: 2/16-17.

<<  <   >  >>
تعرف على الموسوعة الشاملة للتفسير