فصول الكتاب

<<  <  ج: ص:  >  >>

عليه فخرجت في يده الآكلة فشغله عن ذلك وكان يناله من عليّ عم فضربه النقاد [1] ذو الرقبة يعنى الفالج فقتله بالكوفة،،،

[ذكر موت المغيرة بن شعبة]

وقع الطاعون بالكوفة فهرب المغيرة ابن شعبة ثم لما سكن عاد فطعن فمات فقال اعرابىّ [طويل]

ارسم ديار للمغيرة تعرف ... عليه دواني الإنس والجن تعزف

فإن كنت قد لاقيت هامان بعدنا ... وفرعون فاعلم أن ذا العرش منصف

[ومات عمرو بن العاص]

بمصر يوم الفطر فصلّى عليه ابنه عبد الله ابن عمرو بن العاص ثم صلى بالناس صلاة العيد وخلف عمرو من المال ثلاثمائة ألف دينار وخمسة وعشرين ألف دينار ومن الغلة ما يبلغ ارتفاعها في السنة مائتى ألف دينار ومن الورق ألفي ألف درهم وفيه يقول الشاعر] [F؟ 200 v؟] طويل]

ألم تر أن الدهر أذكى عيونه ... على عمرو السهمي تجبى له مصر

ولم يغن عنه كيده واحتياله ... وحيلته حتى أتيح [2] له الدهر

قالوا وولى معاوية خراسان الحكم بن عمرو الغفاريّ وكانت له


[1] . النعارMS.
[2] . أتيح MS.

<<  <  ج: ص:  >  >>