فصول الكتاب

<<  <  ج: ص:  >  >>

عقبة المرى في جيش كثيف وجعل يرتجز] [F؟ 202 V؟] رجز]

أبلغ أبا بكر إذا الجيش سرى ... ومرت الخيل على وادي القرى

عشرين ألفا بين كهل وفتى ... أجمع نشوان من القوم ترى

[ذكر وقعة الحرة]

قال فجاء مسلم بن عقبة فأوقع بالمدينة وقتل أربع آلاف رجل من أفناء الناس وسبعين رجلاً من الأنصار وبقر عن بطون النساء وأباح الحرم وأنهب المدينة ثلاثة أيام وبايعهم على أنه فيء ليزيد وجعل يفعل فيهم ما شاء وكانت الوقعة بالحرة وهي ضاحي المدينة وبتلك سميت الحرة وسموا مسلم بن عقبة مسرف بن عقبة وكان يسمى ابن الزبير الملحد وقد قال محمّد ابن أسلم الساعدىّ [طويل]

فإن يقتلونا يوم حرة واقمٍ ... فنحن على الإسلام أول من قتل

ثم سار مسلم نحو مكة يريد ابن الزبير فطعن بقديد لدعوة أهل المدينة واستخلف على الجيش الحصين بن نمير اليشكري أوصاه يزيد بذلك وقال له يا برذعة الحمار لولا أن أمير المؤمنين أمرني باستخلافك ما استخلفتك فإذا أنا مت فامض بالجيش عني حتى

<<  <  ج: ص:  >  >>