فصول الكتاب

<<  <  ج: ص:  >  >>

سنة ملكاً نبياً ثم مات واستخلف كالب بن يوفنا [1] وفيه يقول بعضهم [طويل]

ألم تر أنّ العلقميّ بن هوبر ... بابلة أمسى لحمه قد تمزعا

ولم تسمع في الأخبار شيئا من نبوته وكان خليفة يوشع بن نون وتحته مريم بنت عمران أخت موسى عم وهو أحد الرجلين اللذين قال الله تعالى قال رَجُلانِ من الَّذِينَ يَخافُونَ أَنْعَمَ الله عَلَيْهِمَا 5: 23 الآية فلمّا احتضر استخلف ابنا له لوساقانين،،،

[قصة كالب [2] بن يوفنا [3]]

يقال أن كالب [2] كان نظير يوسف [92] في الحسن والجمال فكان النساء يفتتن به فدعا ربه أن يغير خلقه قال وهب ضربه الله بالجدري وبثرت عيناه ومعطت لحيته وخرم أنفه وانثنى أسفل وجهه الذقن والفم حتى صار له خرطوم كخرطوم السبع فقذره الناس ولم يقدر أحد النظر إليه وقام بالعدل في بني إسرائيل أربعين سنة وتوفّى،،،


[1] . بوقياMs.
[2] . كالوبMs.
[3] . بوقيا Ms.

<<  <  ج: ص:  >  >>