فصول الكتاب

<<  <  ج: ص:  >  >>

[قصة الياس]

يقال هو الياس بن العادر من ولد يوشع بن نون وكان ابن إسحاق بقول هو الياس بن يسى من ولد هارون بن عمران يقال له الياس والياسين واذرياسين ويقال هو ذو الكفل بعينه بعثه الله بعد حزقيل إلى ملك ببعلبك يقال له آحب وله امرأة يقال لها ازبيل [1] كان يستخلفها [2] على ملكه إذا غاب قتالا للأنبياء عابدة للأصنام ولهم صنم عظيم اسمه بعل فكذبوه وعصوه ونفوه فأمسك الله عنهم السماء حتى أجهدهم الجوع فطلبوا الياس كل مطلب يعنتوه ويراجعوه فيدعو لهم وكان اليسع ابن أخطوب تلميذ الياس فبعثه الله إليهم ان أردتم أن يكشف الله عنكم الضر فدعوا عبادة الأصنام قال فآمنوا وصدقوا فرفع الله عنهم البلاء وعاشوا ثم عادوا إلى [3] كفرهم فدعا الياس أن يريحه منهم.

[ذكر الاختلاف في هذه القصة]

زعموا أن الياس كان سياحا يأكل الحشيش الأخضر حتى يرى ذلك في أمعائه من وراء حجاب أضلاعه ولما كفروا به أوحى الله إليه قد جعلت رزقهم


[1] . اربيلMs.
[2] . يستخلعهاMs.
[3] . في Notemarginale ,autrelecon:

<<  <  ج: ص:  >  >>