فصول الكتاب

<<  <  ج: ص:  >  >>

الأول ثم وسع المسجد أبو جعفر المنصور ثم زاد فيه بقدر المهدي في سنة مائة وستين فهو اليوم على ما بنوه،

[مسجد المدينة]

كان بالمدينة على عهد رسول الله صلى الله عليه وسلم تسع مساجد يصلون ولا يحضرون مسجد الرسول إلا يوم الجمعة وأول ما [1] بنى بها من المساجد مسجد قبا وذلك أن رسول الله صلى الله عليه وسلم لما قدم نزل في بني عمرو بن عوف وأسس به مسجد قبا ثم خرج من عندهم يوم الجمعة فأدركته الصلاة في بني سالم بن عوف فصلى الجمعة في بطن الوادي وبنى فيه مسجدا ثم جاء إلى المدينة ونزل على أبي أيوب الأنصاري وكان المربد فيه قبور جاهلية وغرقد وما يستحلّ فسأل النبيّ صلع عنه فقال له معاذ بن [عفراء] وأسعد بن زرارة إنه لسهل وسهيل ابني عمرو ويتيمين في حجرى وسأرضيهما عنه فأبى الرسول صلع حتى ابتاعه [2] منهما وأمر بالقبور فنبشت وبالغرقد فقطع وباللبن فضرب ونقلت الحجارة لأساسه وكان رسول الله صلى الله عليه وسلم ينقل الحجر على بطنه فلقيه أسد بن حصين فقال أعطنيه يا رسول الله فقال اذهب فاحمل غيره


[1] منMS.
[2] . ابتاعهما.Ms.

<<  <  ج: ص:  >  >>