فصول الكتاب

<<  <  ج: ص:  >  >>

عن تسع عائشة وحفصة وأم سلمة وأم حبيبة وصفية وجويرية وسودة وميمونة وزينب بنت جحش،

[خديجة]

بنت خويلد بن أسد بن عبد العزى بن قصي وأمها فاطمة بنت زائدة من عامر ابن لؤىّ وتزوجها النبي صلى الله عليه وسلم وهي ابنة أربعين سنة ورسول الله ابن خمس وعشرين سنة وكانت قبله تحت عتيق بن عبد الله ويقال ابن عائذ وولدت له جارية ثم خلفه عليها أبو هالة هند بن زرارة فولدت له هند بن هند رباه رسول الله صلى الله عليه وسلم هذه رواية سعيد بن أبي عروبة عن قتادة وأمّا ابن إسحاق فإنه يقول اسم أبي هالة النباش بن زرارة قال وولدت له رجلا وامرأة وولدت لرسول الله صلى الله عليه وسلم ولده كلهم إلا إبراهيم بن مارية ومكثت عند النبي صلى الله عليه وسلم خمساً وعشرين سنة ولم يتزوج عليها حتى ماتت وكانت وزير صدق لرسول الله صلى الله عليه وسلم فآزرته بنفسها وأعانته بمالها وظاهرته [1] بعشرتها وكان لها جسم وجمال وشرف وعقل وقد قيل أنها أول من أسلم وصلى بعد رسول الله صلى الله عليه وسلم قال ابن إسحاق حدثني هشام بن عروة عن أبيه عن عائشة عن عبد الله بن جعفر بن أبي طالب قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم أمرت أن أبشّر


[1] . ظاهر به MS.

<<  <  ج: ص:  >  >>