فصول الكتاب

<<  <  ج: ص:  >  >>

[ذكره صلى الله عليه وسلم في التوراة [1]]

قرأت في نسخة أبي عبد الله المازني يا داود قل لسليمان من بعدك أن الأرض لي أورثها محمداً وأمته ليست صلاتهم بالطنابير ولا يقدسوني بالأوتار ومصداق ذلك في القرآن وَلَقَدْ كَتَبْنا في الزَّبُورِ من بَعْدِ الذِّكْرِ أَنَّ الْأَرْضَ يَرِثُها عِبادِيَ الصَّالِحُونَ 21: 105 وفيه أن الله عز وجل يظهر من صهيون إكليلا محمودا قالوا فالاكليل مثل الرئاسة والإمامة والمحمود محمد صلى الله عليه وسلم،،،

[ذكره في الإنجيل في غير موضع]

[F؟ 161 r؟] قال المسيح عم للحواريين أنا أذهب وسيأتيكم الفارقليطا روح الحق الذي لا يتكلم من تلقاء نفسه وهو يشهد لي بما شهدت له وما جئتكم به سراً يأتيكم به جهراً وقال أن الفارقليطا روح الحق الذي أرسله أبي باسمي هو الذي يعلمكم كل شيء وقال الفارقليطا لا يحكم ما لم أذهب وقال ابن إسحاق في الإنجيل ما أثبت يحنس [2] الحواري حيث يسبح لهم من صفة النبي صلى الله عليه وسلم لا بدّ أن يتم الكلمة التي في الناموس فلو قد جاء [؟] بالسريانيّة محمدا وبالروميّة


[1] . في الزبورCorr.marg.
[2] . كذا وجد في النسخة etnotemarg. ما أ MS. [؟]

<<  <  ج: ص:  >  >>