فصول الكتاب

<<  <  ج: ص:  >  >>

شتى من الحرائر والإماء فمنهم محمد بن عليّ أمّه خولة بنت جعفر ابن قيس ويقال أمه سوداء من سبى اليمامة ولذلك يقال له محمد بن الحنفية لأن خالد بن الوليد كان سباها من بني حنيفة في الردة ومنهم عمر ورقية من أمته [1] ومنهم أبو بكر وعبيد الله من ليلى بنت مسعود النهشليّة ومنهم يحيى من أسماء بنت عميس ومنهم عبد الله وجعفر والعباس وأم كلثوم الصغرى ورملة وأم الحسن وجمانة [2] وميمونة وخديجة وفاطمة وأم الكرام ونفيسة وأم سلمة وأمامة وأم أبيها [3] ،،،

[الحسن بن علي رضي الله عنهما]

أكبر ولد علي ويكنى أبا محمد وكان يوم قبض النبي صلى الله عليه وسلم ابن سبع سنين لأنه ولد في سنة ثلاث من الهجرة ومات سنة سبع وأربعين فكان عمره خمساً وأربعين سنة وروى عن النبي حديثين من صلى الغداة وجلس في مجلسه حتى تطلع الشمس ستره الله من النار والثاني التخلية من إذا ذكرت عنده فلم يصلّ عليّ وكان أرخى ستره على مائتي حرّة


[1] . امتهMS.
[2] . أم الحسن وحمانةMS.
[3] . ابيه MS.

<<  <  ج: ص:  >  >>