فصول الكتاب

<<  <  ج: ص:  >  >>

ولد وولدت بالمدينة عبد الله [1] بن الزبير أول مولود ولد في الإسلام وعاشت حتى عميت وماتت بعد قتل ابن الزبير ببرهة وأما أم كلثوم فخطبها عمر بن الخطاب رضي الله عنه فكرهته ونكحها طلحة ابن عبيد الله فولدت له،

وفاة أبي بكر رضي الله عنه

اتفقوا أنه مات ابن ثلاثٍ وستين سنة وكان أصغر سناً من رسول الله صلى الله عليه وسلم بقدر خلافته وهو سنتان وثلاثة أشهر وتسع ليالٍ وقال ابن إسحاق مات يوم الجمعة لسبع ليالٍ بقين من جمادى الآخرة سنة ثلاث عشرة من الهجرة وقال أبو اليقظان مات يوم الاثنين واختلفوا في سبب موته فقال قوم سم فمات وقال قوم بل اغتسل في يوم بارد فحم فمات رضي الله عنه،،،

[عثمان بن عفان رضي الله عنه]

عثمان والنبي صلى الله عليه وسلم في العدد سواء وكان حبراً فاضلاً تقول قريش أحبك الرحمن حب قريش عثمان وزوجه النبي صلى الله عليه وسلم ابنتيه رقية وأم كلثوم،

[ذكر حليته]

كان رجلاً ربعةً حسن الوجه رقيق البشرة ريان الخد أسمر اللون عظيم اللحية بعيد المنكبين وكان يشد أسنانه بالذهب،

[أبو عثمان وأمه وأخواته]

أما عفان فإنه هلك في تجارة الشام وأم عثمان أروى بنت كريز بن ربيعة


[1] . عبد الرحمن MS.

<<  <  ج: ص:  >  >>