فصول الكتاب

<<  <  ج: ص:  >  >>

ابن حبيب بن عبد شمس وأخوات عثمان أمة بنت عفّان ولا يعرف لها عقب،

[إسلام عثمان]

قال الواقدي إن عثمان وطلحة أسلما معاً ذكر أن عثمان قال أقبلت من الشام في تجارة حتى إذا كنا بين معان والزرقاء ونحن كالنيام إذا منادٍ ينادي أيها النيام هبوا فإن محمداً قد خرج فلما رجع دخل [1] على رسول الله صلى الله عليه وسلم فأسلم وأخذه الحكم بن أبي العاص وأوثقه [2] رباطاً وقال لا أحلك حتى تدع دينك فقال عثمان والله لا أدعه أبداً فلما رآه لا يدعه تركه قال وراغمته أمه وقالت والله لا ألبس لك ثياباً ولا أذوق لك طعاماً ولا شراباً حتى تدع دين محمد وتحولت [3] إلى بيت أختها حولاً فلما رأت عثمان لا يدع دينه رجعت إلى منزله،

[ذكر ولده رضي الله عنهم]

كان له من الولد الذكران عشرة نفر عبد الله الأكبر وعبد الله الأصغر وخالد وأبان وعمرو وسعيد والمغيرة وعبد الملك والوليد وعمر ومن البنات ثلاث أم أبان وأم عمرو وأم سعيد وقد يقال لإحداهن عائشة أو رابعة فأمّا عبد الله


[1] . ودخلMS.
[2] . وأو؟ قهMS.
[3] . وتحوّل MS.

<<  <  ج: ص:  >  >>