فصول الكتاب

<<  <  ج: ص:  >  >>

أنه قال كنت ثالثاً في الإسلام أو رابعاً وكان سبب إسلامه أنه كان يرغب عن عبادة الأوثان والأصنام فسأل حبراً من الأحبار عن دينٍ يدين به الله عز وجل فأخبره أنه سيخرج نبي بمكة يدعو إلى دين الله فلما سمع بالنبي صلى الله عليه وسلم جاء فقال من اتبعك على [1] هذا الأمر فقال حر وعبد أراد بالحر أبا بكر وبالعبد بلالاً فأسلم ورجع إلى بلاده فلمّا قبض النبيّ عم سكن بالشام وبها توفي،،،

[أبو ذر الغفاري]

اسمه جندب بن السكن ويقال بن جناده [2] وروى الواقدي أنه قال كنت خامساً في الإسلام وكان رجلاً شجاعاً نصب في الطريق يقطع على أهله وحده ويغير على الصرمة في عماية الصبح ويسبق على قدميه الراكب وكان يتأله في الجاهلية ويقول لا إله إلا الله قبل ظهور النبي صلى الله عليه وسلم بالدعوة فمر به ركب من ضلة فقالوا يا أبا ذر إن ابن عبد المطلب يقول كما تقول فأخذ شيئاً من بهش [3] يعني المقل وتزوّده حتّى


corriged apresNawawi ,p.714. [1] بن عنMs.
[2] . جنادةMs.
l.l. [3] بن.Corriged ,apresIbn -Sa ,d ,t.IV ,lrepart. ,p.164 كذا وجدت enmarge: بن نهش Ms.

<<  <  ج: ص:  >  >>