فصول الكتاب

[المجلد الحادي والعشرون (سنة 281- 290) ]

بسم الله الرّحمن الرّحيم

[الطبقة التاسعة والعشرون]

[سنة إحدى وثمانين ومائتين]

فيها تُوُفِّي: أحمد بن إسحاق الوزّان، وإبراهيم بن دِيزِيل، وعبد الله بن محمد بن سَعِيد بن أبي مريم، وأبو بكر بن أبي الدُّنيا، وعبد الله بن محمد بن النُّعْمَان، وأبو زُرْعَة البصري الدِّمِشْقِيّ، وعثمان بن خُرَّزَاذ الأنطاكي، ومحمد بن إبراهيم بن المَوّاز المالكي، ووَرِيزَة الغسّانيّ.

[فتح طُغْج لملورية]

وفيها دخل طُغْجُ بنُ جُفّ صاحب خُمَارَوَيْه من ناحية طَرَسُوس لغزو الرُّوم، ففتح مَلُورِيةَ [1] .

[[غور المياه بالري وطبرستان]]

وفيها غارت مياه الرَّيِّ وطَبَرسْتَان، حَتَّى أُبيع الماءُ ثلاثةَ أرطالٍ بدِرهم،


[1] انظر الخبر في:
تاريخ الطبري 10/ 36، ومروج الذهب 4/ 246، وفيه: ملورية مما يلي بلاد برغوث ودرب الراهب، والكامل في التاريخ لابن الأثير 7/ 467، ووقع فيه «بلودية» بدل «ملورية» ، وهو تحريف. والمختصر في أخبار البشر 2/ 56، وتاريخ ابن الوردي 1/ 242، والبداية والنهاية 11/ 70، وتاريخ الخلفاء للسيوطي 370 وفيه: «مكورية» ! وهو تحريف أيضا.