فصول الكتاب

سنة خمسٍ وثمانين ومائتين

فيها تُوُفِّي: إبراهيم الحربي، وإسحاق بن إبراهيم الدَّبَري، وعبيد بن عبد الواحد بن شَريك، وأبو العَبَّاس محمد بن يزيد المبرّد.

[إيقاع الطائي بالحجّاج]

وفي المحرّم قطع صالح بن مدرك الطائي الطريق على الحُجاج بالأجْفُر [1] . وأخذ للرَّكب ما قيمته ألف [2] ألف دينار، وأسر الحرائر [3] .

[ولاية ابن اللَّيْث ما وراء النهر]

وفي المحرّم عُزل إسْمَاعِيل بن أَحْمَد عن ما وراء النهر، ووليه عمرو بن اللّيث [4] .


[1] الأجفر: ماء لبني جأوة، عند ضريّة، وضريّة في أوسط الحمى إلى المدينة. انظر: معجم ما استعجم للبكري 1/ 113 و 3/ 860 و 874، وسمّاه المسعودي: قاع الأجفر: (مروج الذهب 4/ 261) .
[2] هكذا في الأصل، وفي تاريخ الطبري، ومروج الذهب والمنتظم، والكامل: «ألفي ألف دينار» .
[3] انظر الخبر في:
تاريخ الطبري 10/ 67، ومروج الذهب 4/ 261، والعيون والحدائق ج 4 ق 1/ 154، والمنتظم 6/ 3، والكامل 7/ 490، ودول الإسلام 1/ 171، ومرآة الجنان 2/ 209، والبداية والنهاية 11/ 78، والنجوم الزاهرة 3/ 115.
[4] انظر الخبر في:
تاريخ الطبري 10/ 67، والمنتظم 6/ 2، والكامل 7/ 490.
ويقصد بالنهر: نهر بلخ.