فصول الكتاب

[سنة اثنتين وأربعين وثلاثمائة]

- حرف الألف-

411- أَحْمَد بْن إبْرَاهِيم الأندلْسي [1] .

ثمّ الْمَصْريّ. المالكيّ الفقيه.

كَانَ إمامًا فصيحًا رئيسًا، متموّلًا وجيهًا.

كتبّ إلى بغداد يطلب قضاء مصر، فجاء العهد بعد موته بأربعة أيّام، وتعجَّب الناس.

وكان قد بذل مالًا كثيرًا. فسُرَّ ابنُ الخصيب قاضي مصر بموته سامحه اللَّه.

ذكره ابن زولاق.

412- أَحْمَد بْن أسامة بن أحمد بن أسامة بْنُ عَبْدِ الرَّحْمَنِ بْنِ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ السَّمْح التُّجْيبيّ [2] .

مولاهم الْمَصْريّ المقرئ أَبُو جعْفَر بْن أَبِي سَلَمَةَ.

قرأ القرآن لورْش عَلَى إِسْمَاعِيل بْن عَبْد اللَّه النّحّاس.

وسمع: أَبَاهُ.

روى عَنْهُ القراءة: محمد بن النعمان، وخلف بن قاسم، وعبد الرحمن بن يونس.


[1] انظر عن (أحمد بن إبراهيم) في:
الولاة والقضاة للكندي 580.
[2] انظر عن (أحمد بن أسامة) في:
معرفة القراء الكبار 1/ 298، 299 رقم 210، وغاية النهاية 1/ 38، وحسن المحاضرة 1/ 488.
وقد أعاده المؤلّف- رحمه الله- في الطبقة التالية في وفيات سنة 356 هـ. انظر (حوادث ووفيات 351- 380 هـ. - ص 135.