فصول الكتاب

وَالسَّائِبُ بْنُ عُثْمَانُ بْنُ مَظْعُونِ

[1] بْنِ حَبِيبِ بْنِ وَهْبِ بْنِ حُذَافَةَ بْنِ جُمَحٍ، وَأُمُّهُ خولة بِنْتُ حَكَيمٍ السُّلَمِيَّةُ بِنْتُ ضَعِيفَةَ بِنْتِ الْعَاصِ بْنِ أُمَيَّةَ بْنِ عَبْدِ شَمْسٍ. هَاجَرَ الْهِجْرَةَ الثَّانِيَةَ إِلَى الْحَبَشَةِ [2] .

قِيلَ آخَى النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ بَيْنَهُ وَبَيْنَ حَارِثَةَ بْنِ سُرَاقَةَ الْأَنْصَارِيِّ، وَاسْتُشْهِدَ حَارِثَةُ بِبَدْرٍ، وَكَانَ السَّائِبُ مِنَ الرُّمَاةِ الْمَذْكُورِينَ، شَهِدَ بَدْرًا عَلَى الصَّحِيحِ، أَصَابَهُ يَوْمَ الْيَمَامَةِ سَهْمٌ فَمَاتَ مِنْهُ [3] .

وَاسْتُشْهِدَ مِنَ الْأَنْصَارِ:

عَبَّادُ بْنُ بِشْرٍ [4]

ابْنُ وَقْشِ بْنِ زُغْبَةَ بْنِ زَعُورَاءَ بْنِ عَبْدِ الْأَشْهَلِ الْأَوْسِيُّ الْبَدْرِيُّ أَبُو الرَّبِيعِ مِنْ فُضَلَاءِ الصَّحَابَةِ، عَاشَ خَمْسًا وَأَرْبَعِينَ سَنَةً، وَهُوَ الَّذِي أَضَاءَتْ عَصَاهُ لَيْلَةَ حِينَ انْقَلَبَ إِلَى مَنْزِلِهِ، وَكَانَ قَدْ سَمُرَ عِنْدَ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عليه وسلّم [5] .


[1] طبقات ابن سعد 3/ 401، 402، نسب قريش 393، طبقات خليفة 25، الاستيعاب 2/ 99،: 100، أسد الغابة 3/ 394، 395، أنساب الأشراف 1/ 212، 213 و 323، المحبّر 24، الوافي بالوفيات 15/ 101 رقم 140، الإصابة 2/ 11 رقم 3068، العقد الثمين 5/ 289.
[2] ابن سعد 3/ 401.
[3] ابن سعد 3/ 402.
[4] طبقات ابن سعد 3/ 440، 441، طبقات خليفة 78، تاريخ خليفة 113، التاريخ الصغير 36، الجرح والتعديل 6/ 77، مشاهير علماء الأمصار 25 رقم 113، المحبّر 72 و 282 417، أنساب الأشراف 1/ 271 و 530، عيون التواريخ 1/ 497، الاستبصار 220- 222، الاستيعاب 5/ 310، أسد الغابة 3/ 150، العبر 1/ 15، سير أعلام النبلاء 1/ 337- 340، الوافي بالوفيات 16/ 610- 612 رقم 660، الإصابة 2/ 263 رقم 4455، تهذيب التهذيب 5/ 90.
[5] أخرجه البخاري (3805) في مناقب الأنصار، من طريق حبّان بن هلال، عن همام، عن قتادة، عن أنس، أن رجلين ... ثم قال: وقال حمّاد: أخبرنا ثابت عن أنس: كان أسيد بن حضير وعبّاد بن بشر عند النبيّ صلى الله عليه وسلّم ... وقد وصله أحمد في «المسند» 3/ 138 و 190 و 272، وابن الأثير في «أسد الغابة» 3/ 151، كلاهما من طريق: بهز بن أسد، عن حمّاد بن سلمة