فصول الكتاب

وعن عُرْوَة: قُتِل يَوْمَئِذٍ النَّضْر بْن الحارث بْن علْقمة العبدري، وعبد الله بْن سُفْيَان بْن عبد الأسد المخزوميّ.

وَقَالَ ابن سعد [1] : قُتِل يَوْمَئِذٍ نعيم بْن عبد الله النحام العدوي.

قلت: وقد ذُكِرَ.

وقيل: كان على مجنبة أبي عبيدة يومئذ قباث [2] بْن أشيم الكنانّي اللَّيْثي [3] .

ويقال: قُتِل يَوْمَئِذٍ عكرمة بْن أبي جهل، وعبد الرحمن بْن العوام، وعياش بْن أبي ربيعة، وعامر بْن أبي وقاص الزُّهْرِيّ [4] .

وَقْعة القادسية

كانت وقعة القادسية بالعراق في آخر السنة فيما بَلَغَنَا، وكان على النَّاس سعد بْن أبي وقاص، وعلى المشركين رُسْتُم ومعه الجالينوس، وذو الحاجب [5] .

قَالَ أَبُو وائل: كان المسلمون مَا بين السبعة إلى الثمانية آلافًا. ورستم في ستين ألفًا، وقيل: كانوا أربعين ألفًا، وكان معهم سبعون فيلا [6] .


[1] في الطبقات 4/ 139.
[2] في نسخة دار الكتب «قباب» ، والتصويب من الأصل، وأسد الغابة 4/ 189 وقيّده: بضمّ القاف وبالباء الموحّدة وآخره تاء مثلّثة نقلا عن الإكمال لابن ماكولا 7/ 93 والصواب فتح القاف.
وهو في خط محمد بن علي الصوري في مواضع «قباث» بفتح القاف (مجمل اللغة لابن فارس) .
[3] فتوح الشام للأزدي 189، الكامل في التاريخ 2/ 412.
[4] في حاشية الأصل: «بلغت قراءة في التاسع عشر على مؤلّفه» .
[5] تاريخ خليفة 131.
[6] تاريخ خليفة 131.