فصول الكتاب

أبو حفص الإصبهاني الزَّعْفرانيّ [1] .

تُوُفّي في ربيع الأوّل.

قَالَ يحيى بْن مَنْدَهْ: صالح، ورِع، صاحب سُنّه وصلابة. ضربه إسماعيل بن عباد بالسياط في السوق بسبب ذمه الاعتزال.

له ست بإصبهان.

حدث عن: أَبِي أحمد العسّال، وأحمد بن معبد، والطّبرانيّ، وأبي إسحاق ابن حمزة.

- حرف الميم-

375- محمد بْن أَحْمَد بْن عَبْد الرَّحْمَن بْن عُمَر بْن حفص [2] .

المحدث أبو بَكْر بْن أَبِي عليّ الهمَدانيّ الذَّكْوانيّ، الإصبهاني المعدّل.

قَالَ أبو نُعَيْم الحافظ [3] : وُلِد سنة ثلاث وثلاثين وثلاثمائة وشهر، وحدَّث ستّين سنة. وسمع بمكّة، والبصرة، والأهواز، والرّيّ. وجَمَع وصنَّف الشّيوخ.

حسن الخُلُق، قويم المذهب، تُوُفّي في غُرّة شَعْبان. ثمّ ذكر بعض شيوخه.

قلت: روى عن: عبد الله بن فارس، ومحمد بن أحمد بْن الحَسَن الكِسائي، وأبي أحمد العسّال، ومحمد بْن إِسْحَاق بْن كُوشيذ، ومحمد بْن يحيى بْن بَحْرَوَيْه، وأحمد بْن مَعْبَد السمسّار، وأحمد بْن محمد بْن يحيى القصّار، وأحمد بْن بُنْدار الشّعّار، وإبراهيم بْن محمد بْن حمزة، وعبد الله بن الحسن بن بندار المديني، وأبي الشَّيخ، وعاتكة بِنْت أَبِي بَكْر بْن أبي عاصم الأصبهانيّين، والطّبرانيّ، والجعابيّ [4] بأصبهان، وأبي بكر الآجرّيّ، وإبراهيم بن


[1] الزّعفراني: بفتح الزاي المنقوطة وسكون العين المهملة وفتح الفاء والراء المهملة. هذه النسبة إلى أمرين، الأول إلى الزعفرانية، وهي قرية من قرى سواد بغداد تحت كلواذا. والثاني إلى بيع الزعفران، وهو الشيء الّذي يصفّر به الثياب وغيرها. (الأنساب 6/ 280. 281) .
[2] انظر عن (محمد بن أحمد بن عبد الرحمن) في:
ذكر أخبار أصبهان 2/ 310، والأنساب 6/ 15، واللباب 1/ 530، والعبر 3/ 132، والإعلام بوفيات الأعلام 176، وسير أعلام النبلاء 17/ 433 رقم 289، وشذرات الذهب 3/ 213، ومعجم المؤلّفين 8/ 275، وتاريخ التراث العربيّ 1/ 382 رقم 320.
[3] في أخبار أصبهان 2/ 310.
[4] الجعابيّ: بكسر الجيم وفتح العين المهملة وفي آخرها الباء الموحّدة. (الأنساب 3/ 263) .