فصول الكتاب

[[القحط في مصر]]

وفيها كان بمصر القحط المتواتر من سنوات، وانقضى في سنة إحدى وستّين [1] .

[[حصار مدينة الأربس]]

وفيها حاصر النّاصر بن علناس مدينة الأُرْبُس بإفريقيّة، فافتتحها بالَأمان [2] .

[إمرة قطب الدّولة لدمشق]

وفيها ولي إمرة دمشق قطب الدّولة بازرطغان للمصريين بعد هروب أمير الجيوش منها. فوليها ثمانية أشهر [3] .


[1] الكامل في التاريخ 10/ 58، الدرّة المضيّة 386، مرآة الجنان 3/ 84، النجوم الزاهرة 5/ 79، أخبار الدول (الطبعة الجديدة) 2/ 162.
[2] الكامل في التاريخ 10/ 58، البيان المغرب 1/ 299.
[3] ذيل تاريخ دمشق 94، أخبار مصر لابن ميسّر 2/ 18، أمراء دمشق في الإسلام 16 رقم 54 وفيه «بارزطغان» بتقديم الراء، وفي: اتعاظ الحنفا 2/ 277 «بازطغان» بإسقاط الراء، النجوم الزاهرة 5/ 80 وفيه «بارزطغان» بتقديم الراء.