فصول الكتاب

إمام جامع صُور وخطيبها.

تُوُفّي أيضًا في شعبان.

حدَّث عن: أَحْمَد بن فِراس العَبْقَسِيّ، وأبي الحسين بن بِشْران المُعدّل، وجماعة.

روى عنه: مكّيّ الرُّمَيْليّ، وأجاز لهِبَةِ اللَّه بن الأكفانيّ [1] .

- حرف الصَّاد-

230- صاعد بن منصور بن محمد بن محمد الهَرَوِيّ الأَزْديّ [2] .

قاضي هَرَاة وابن قُضاتها.

صار زعيم أصحاب الحديث بهَرَاة. وهو ابن عمّ راوي التِّرْمِذيّ أبي عامر محمود بن القاسم.

- حرف العين-

231- عالي بن أبي الفتح عثمان بن جِنِّي [3] .

أبو سعد الموصليّ.

سمع من: نصر المُرَجِّي بالموصِل، وعيسى بن الوزير ببغداد.


[1] قال ابن تغري بردي: «كان فاضلا سمع الحديث ورواه، ومن رواياته عن الحسن البصري أنه قال: لا تشتروا مودّة ألف رجل بعداوة رجل واحد» . (النجوم الزاهرة 5/ 79) .
وأفاد منه في صور الأمير ابن ماكولا، وانتقل الإدريسي إلى صيدا فأنشد بها أبا الحسن علي بن أحمد القرشي، وروى عنه أحمد بن الحسين بن أحمد الصوري، وحدّث عنه بمسجد الفرس بصور أبو الفضل يوسف بن الحسن بن إبراهيم المقراء.
وسمع الإدريسي: صالح بن أحمد الميانجي القاضي بصيداء، وأبا نصر الفتح بن الحسين بن أحمد بن سعدان الفارقيّ. وروى عن عيسى بن محمد بن الطيّب البغدادي الباقلّاني وقد سمعه بمدينة الكدراء، وأحمد بن علي بن الحسن بن إسحاق الكشفائي بزبيد اليمن.
روى عنه الخطيب البغدادي. (الرحلة في طلب الحديث 155- 157) وقال: حدّثنا من لفظه بصيداء. (انظر: موسوعة علماء المسلمين) .
[2] لم أجد مصدر ترجمته.
[3] تقدّمت ترجمة (علي بن أبي الفتح) في وفيات سنة 452 هـ. برقم (54) .