فصول الكتاب

ولابن حيوس فِيهِ مدائح. وقد أجازه مرّةً بألف دينار [1] .

وتملك بعده أخوه سابق آخر ملوك بني مرداس [2] .

- حرف الياء-

275- يحيى بْن سَعِيد بْن أَحْمَد بْن يَحْيَى [3] .

أَبُو بَكْر بْن الحديدي الطُّلَيْطِليّ.

سمع من: أَبِي مُحَمَّد بْن عَبَّاس، وحماد بْن عمار.

وناظر على: أَبِي بَكْر بْن مغيث.

وكان نبيلًا، متفننًا، فصيحًا [4] ، مقدَّمًا فِي الشورى، وكان له مكانة عند المأمون يحيى بْن ذي النون [5] . دخل معه قرطبة إذ ملكها. وكان غالبًا عليه. فَلَمَّا تُوُفّي المأمون استثقله حفيده القادر باللَّه حَتَّى قُتِل بقَصره فِي محرَّم سنة ثمانٍ.

276- يَعْلَى بْن هبة اللَّه بْن الفُضَيْل [6] .

أبو صاعد الفُضِيلي [7] ، الهَرَويّ، القاضي.

من بقايا الشيوخ بهَرَاة.

روى عن: عَبْد الرَّحْمَن بْن أَبِي شريح، وغيره.


[1] وذلك على قصيدته التي أولها:
كفى الدّين عزّا ما قضاه لك الدّهر ... فمن كان ذا نذر فقد وجب النذر
(ديوان ابن حيّوس 1/ 342) .
وفيها قال ابن حيّوس:
فجاد ابن نصر لي بألف تصرّمت ... وإنّي لأرجو أن سيخلفها نصر
فأطلق له نصر ألف دينار وقال: وحياتي، لو قال: سيضعفها نصر لأضعفتها. (زبدة الحلب 2/ 46، وفيات الأعيان 4/ 439) .
[2] انظر: زبدة الحلب 2/ 53 وما بعدها.
[3] انظر عن (يحيى بن سعيد) في: الصلة لابن بشكوال 2/ 669، 670 رقم 1475.
[4] زاد ابن بشكوال بعدها: «فطنا» .
[5] زاد ابن بشكوال بعدها: «وكان لا يقطع في شيء من أوامره إلّا عن مشورته» .
[6] انظر عن (يعلى بن هبة الله) في: التحبير في المعجم الكبير لابن السمعاني 2/ 183، 184، والمعين في طبقات المحدّثين 134 رقم 1484.
[7] الفضيليّ: بضم الفاء وفتح الضاد المعجمة، وسكون الياء المنقوطة من تحتها باثنتين، وفي آخرها اللام. هذه النسبة إلى الفضيل وهو اسم لجدّ المنتسب إليه. (الأنساب 9/ 315) .