فصول الكتاب

وهو من جُور نَيْسابُور [1] .

- حرف الفاء-

299- الفضل بْن الفَرَج [2] .

أبو القاسم الأصبهاني الأحدب. من سادة الصُّوفيّة.

كان عابدًا قانتًا مجتهدًا. ترك فراشه ثلاثين سنة، وكان يقوم أكثر الليل.

وقد جاوَر مدّةً.

قال يحيى بْن مَنْدَهْ: كان والله للقرآن تاليا، وعن الفَحْشَاء ساهيا، وعن المُنْكَر ناهيا، ومن دُنياه خاليا، وَفِي الأحوال للَّه شاكرًا.

مات فِجأة فِي الحمام فِي شوال.

- حرف الميم-

300- مُحَمَّد بْن أَحْمَد بْن مُحَمَّد بْن الْحَسَن بْن هارون [3] .

أبو الْحَسَن البَرَدَاني [4] الحنبلي الفَرَضيّ.

وُلِد بالبَرَدَان فِي سنة ثمان وثمانين [5] وثلاثمائة، وسكن بغداد من صغره.


[ (-) ] الأولى، وأثبت الثانية فقط في (اللباب) ، وفرّق المؤلّف الذهبي- رحمه الله- بينهما في (المشتبه) ، وهنا.
[1] قال عبد الغافر الفارسيّ: «أبو منصور بن أبي بكر، فاضل ثقة من أصحاب أبي حنيفة، مستور بالحال، من مجاوري الجامع القديم وجيرانه، كان في شبابه من خواصّ أصحاب أبي عبد الرحمن السلمي وصاحب كتبه، كتب عنه الكثير، وسمع من تصانيفه وقرأ الحديث الكثير.
وأدرك الإسناد العالي من الخفّاف، وأبي نعيم، والسيد أبي الحسن، وأبي الحسن بن أبي إسحاق، وأبي العباس السليطي، والحاكم أبي عبد الله، والزيادي، وابن يوسف، وأبي زكريا، وأبي عبد الرحمن، وطبقة أصحاب الأصمّ» . (المنتخب من السياق) واقتبسه ابن السمعاني في (الأنساب) .
[2] لم أجد مصدر ترجمته.
[3] انظر عن (محمد بن أحمد البرداني) في: الأنساب 2/ 136، والمنتظم 8/ 311 رقم 378 (16/ 188، 189 رقم 3472) ، ومعجم البلدان 1/ 376، واللباب 1/ 135، وذيل طبقات الحنابلة 1/ 13- 15 رقم 10، وهدية العارفين 2/ 33، ومعجم المؤلفين 9/ 4.
[4] البرداني: بفتح الباء الموحّدة والراء والدال المهملة، وفي آخرها النون. هذه النسبة إلى بردان وهي قرية من قرى بغداد. (الأنساب 2/ 135) .
[5] وقيل: سنة ثمان وسبعين وثلاثمائة. (ذيل طبقات الحنابلة 1/ 13) .