فصول الكتاب

والد الفقيه المحدِّث أبي عبد الله محمد بن الفضل.

مولده سنة أربع عشرة وأربعمائة.

سمع: عبد الرحمن بن حمدان النصروي [1] ، وأبا سعيد عبد الرحمن بن عليك، وطائفة.

روى عنه: ابنه، وعبد الغافر بن إسماعيل [2] .

وكان صوفيًّا صالحًا، مشهورًا، محدِّثًا، جيّد القراءة، مليح الخطّ.

تُوُفّي فِي صَفَر.

- حرف الميم-

238- مُحَمَّدُ بْن أَحْمَد بن عبد العزيز [3] .

أبو عبد الله الطّاهريّ البغداديّ، من ساكني الحريم.

سمع: أبا الحسن بن الباداء.

وعنه: إسماعيل بن السَّمَرْقَنْديّ، وعبد الوهاب الأنْماطيّ.

تُوُفّي في آخر السّنة.

239- مُحَمَّد بن إِبْرَاهِيم بن مُحَمَّد [4] .

أَبُو عَبْد الله الدِّينَوَريّ المؤذّن.

سمع بدمشق من: المسدّد الأُمْلُوكيّ، وعليّ بن السِّمْسار، وغيرهما.

روى عنه: القاضي أبو المعالي محمد بن يحيى القرشيّ، وغيره.


[ () ] الأول للسياق (مخطوط) ورقة 75 أ.
[1] في المطبوع من (المنتخب) : «النصوري» .
[2] وهو قال: «سمع زين الإسلام وحضر مجلسه وحصّل تصانيفه وضبط أحواله وكلماته، وحصل النسخ، وجمع الفوائد لابن الإمام محمد.
سافر إلى بخارى وسمع بها من الطبقة الثانية المتقدّمين ثم المتأخّرين وسمع الصحيحين مرارا، وسمع بخراسان عن النصروي (في المطبوع: النصوري) ، وأبي سعيد بن عليك وطبقتهم، وسمّع ابنه.
ولد سنة أربع عشرة وأربعمائة» .
[3] لم أجد مصدر ترجمته.
[4] لم أجد مصدر ترجمته.