فصول الكتاب

- حرف الحاء-

260- حَمْد بن أحمد بن الحسن [1] .

أبو الفضل الحدّاد.

قال ابن السّمعانيّ: ورد نعيه من إصبهان إلى بغداد في ذي الحجّة سنة ثمان وثمانين.

قلت: قد ذكرته في سنة ستٍّ، لأنّي رأيت وفاته في تاريخٍ لبعض الأصبهانيين في جُمَادى الأولى سنة ستٍّ، وهو أشبه.

261- الحسن بن عبد الله بن الحسين بن الحسن بن سَلَمَة [2] .

أبو عليّ الهمذانيّ المعدّل. إمام الجامع بهَمَذَان.

روى عن: إبراهيم بن جعفر الأسَديّ، وعليّ بن إبراهيم بن حامد، والحسين بن فَنْجُوَيْه الثّقفيّ، ومحمد بن عيسى، وابن سَلَمَة، وغيرهم.

قال شيروَيْه: سمعتُ منه جميع ما كان عنده مِرارًا، وكان ثقة، صدوقًا، متديِّنًا، جمالًا للمحراب، زَيْنًا للمجالس والمحافل. من بيت العلم.

تُوُفّي في صَفَر، وتَولَّيْتُ غسْلَه.

قال: وكان مولده في شعبان سنة اثنتين وتسعين وثلاثمائة.

262- الحسن بن محمد بن الحسن [3] .

الفقيه أبو عليّ السّاويّ [4] الشّافعيّ، المتكلّم الأشعريّ [5] .


[1] انظر عن (حمد بن أحمد) في: المنتظم 9/ 8 رقم 128 (17/ 19/ 3649) وقد تقدّم برقم (179) وذكرت مصادر ترجمته هناك.
[2] لم أجد مصدر ترجمته.
[3] انظر عن (الحسن بن محمد) في: مختصر تاريخ دمشق لابن منظور 7/ 66 رقم 41، وتهذيب تاريخ دمشق 4/ 246، 247.
[4] السّاوي: بفتح السين المهملة، وفي آخرها الواو بعد الألف، نسبة إلى ساوة، بلدة بين الري وهمذان. (الأنساب 7/ 19) .
[5] وصفه ابن الأكفاني بالفقيه الزاهد.
وقال أبو محمد بن صابر: هو ثقة، وكان أشعريّ المذهب.