فصول الكتاب

[سنة خمس وتسعين وأربعمائة]

[وفاة المستعلي باللَّه العُبَيْديّ]

فيها تُوُفّي المستعلي باللَّه أحمد بْن المستنصر باللَّه مَعَدّ العُبَيْديّ الشيعي صاحب مصر [1] .

[خلافة الآمر بأحكام اللَّه العُبَيْديّ]

وقام بعده ولده الآمر بأحكام اللَّه منصور، طفلٌ لَهُ خمسُ سنين. والأمور كلها إلى أمير الجيوش الأفضل. أقام هذا الصّغير ليتمكّن من جُمَيْع الأمور، وذلك في سابع عشر صَفَر [2] .

[المصافّ الثالث بين الأخوين محمد وبركياروق]

وكان المصاف الثالث بين الأخوين محمد وبركياروق [3] . كان محمد ببغداد


[1] انظر عن (وفاة المستعلي باللَّه) في: ذيل تاريخ دمشق لابن القلانسي 141، وأخبار مصر لابن ميسّر 2/ 40، والكامل في التاريخ 10/ 328، وتاريخ مختصر الدول لابن العبري 197، وأخبار الدول المنقطعة لابن ظافر 85، ومرآة الزمان ج 8 ق 1/ 1، 2، والمختصر في أخبار البشر 2/ 214، والعبر 3/ 341، ودول الإسلام 2/ 24، ومرآة الجنان 3/ 158، والبداية والنهاية 12/ 162، وتاريخ ابن الوردي 2/ 13، والدرّة المضيّة 453، والإشارة إلى من نال الوزارة 60، واتعاظ الحنفا 3/ 27، 28، والنجوم الزاهرة 5/ 153، 154 و 168، وحسن المحاضرة 2/ 14، وتاريخ الخلفاء 428، وبدائع الزهور ج 1 ق 1/ 221، وأخبار الدول للقرماني (الطبعة الجديدة) 2/ 244، 245، وتاريخ الأزمنة 92.
[2] ذيل تاريخ دمشق 141، الكامل في التاريخ 10/ 328، تاريخ مختصر الدول لابن العبري 197، أخبار الدول المنقطعة لابن ظافر 87، المختصر في أخبار البشر 2/ 215، دول الإسلام 2/ 24، تاريخ ابن الوردي 2/ 13، الدرّة المضيّة 461، الإشارة إلى من نال الوزارة 60.
[3] تاريخ حلب للعظيميّ (بتحقيق زعرور) 361 (وتحقيق سويّم) 27، نهاية الأرب 26/ 349.