فصول الكتاب

قُلْتُ: آخِرُ من رَوَى عَنْهُ: مُحَمَّد بْن عَبْد اللَّه بْن خليل نزيل مَرّاكش.

قَالَ أبو الوليد بْن الدّبّاغ: كَانَ من جلة أهل الأدب، وله اعتناء بالحديث [1] .

- حرف السين-

242- سليمان بْن أَبِي القاسم نجاح [2] .

مولى أمير المؤمنين بالأندلس المؤيَّد باللَّه بْن المستنصر الأُمَويّ، الأستاذ أبو دَاوُد المقرئ.

سكن دانيَة [3] ، وَبَلَنْسِيَة.

قرأ القراءات عَلَى أَبِي عَمْرو الدّانيّ، وأكثر عَنْهُ. وهو أثبت النّاس فيه [4] .

وروى عَنْ: عمر بن عبد البر، وأبي العباس العذري، وأبي عَبْد اللَّه بْن سعدون القَرَويّ [5] ، وأبي شاكر الخطيب، وأبي الوليد الباجيّ، وغيرهم.

قرأ عَلَيْهِ خلْق كثير، وأخذوا عَنْهُ منهم: أبو عَبْد اللَّه مُحَمَّد بْن الحَسَن بْن مُحَمَّد بن سعيد ابن غلام الفَرَس، وأبو عليّ بْن سُكَّرَة، وأبو العباس أحمد بن عبد الرحمن بن عاصم الثَّقْفيّ، وأحمد بْن عليّ الثَّقْفيّ، وأحمد بْن عليّ بْن سَحْنُون المُرْسي، وابن أحمد بْن خلف، وجماعة، [وإبراهيم بن] [6] البكريّ


[1] وقال أبو جعفر بن صابر الحافظ المالقي في تاريخه: هو ضعيف.
[2] انظر عن (سليمان بن أبي القاسم) في: الصلة لابن بشكوال 1/ 203، 204 رقم 458، وبغية الملتمس للضبيّ 289، 290، رقم 778، وفهرست ابن خير 428، ومعجم الصدفي 315، والمعين في طبقات المحدّثين 145 رقم 1581، ودول الإسلام 2/ 26، وسير أعلام النبلاء 19/ 168- 170 رقم 92، ومعرفة القراء الكبار 1/ 450، 451 رقم 389، والعبر 3/ 343، 344، وعيون التواريخ (مخطوط) 13/ 120، والوافي بالوفيات 15/ 437 رقم 588، ومرآة الجنان 3/ 159، وغاية النهاية 1/ 316، 317 رقم 1392، والنجوم الزاهرة 5/ 187، ونفح الطيب 2/ 135، 153 و 4/ 171، وشذرات الذهب 3/ 403، 404، وطبقات المفسّرين للداوديّ 1/ 207، 208 رقم 199 ومعجم المؤلفين 4/ 278.
[3] في الأصل: «دانة» وهو وهم.
[4] الصلة 1/ 203.
[5] في الأصل: «الفروي» .
[6] ما بين الحاصرتين ساقط من الأصل أضفته من المصادر.