فصول الكتاب

مات في ذي الحجة.

- حرف النون-

256- نَصْر بْن عَبْد الْجَبّار بْن عَبْد اللَّه بْن عَبْد الجبّار [1] .

أبو منصور التَّميميّ القَزْوينيّ الواعظ.

سمع: أبا يَعْلَى الخليل بْن عَبْد اللَّه الحافظ، وأبا بَكْر أحمد بْن الخضر القَزْوينيّ، وجماعة.

وببغداد: [2] أبا مُحَمَّد الجوهريّ، وابن الفتح العشّاريّ [3] .

وسمع بأماكن، وجمع لنفسه مُعْجَمه. وكان من أهل الفضل والدين. وقدم بغداد في هذه السنة، وهو آخر العهد بِهِ [4] .

وروى عَنْهُ: إسماعيل بْن مُحَمَّد الحافظ، والمعمر بْن البَيِّع، والسِّلَفيّ وقال: هُوَ محدِّث ابن محدّث ابن محدّث، وبيتهم بقزُّوين. كتب بني مَنْدَهْ بأصبهان، وكتب أولاد السّمعانيّ بمَرْو، وسألته عَنْ مولده فقال: في سنة خمس وعشرين وأربعمائة.

- حرف الياء-

257- يحيى بْن إِبْرَاهِيم بْن أَبِي زيد [5] .


[ () ] حتى يفتح لي، ففتح له، فدخل فجعل يوبّخه على ما هو فيه، وسعد الدولة يبكي بكاء كثيرا، فانفرد بعض أصحابه وتاب على يده. (المنتظم، مرآة الزمان) .
[1] في الأصل: «بن عبد الله بن الرحمن» ، والمثبت عن: التدوين في أخبار قزوين 4/ 161، 162.
[2] سمع بها في سنة 450 هـ.
[3] وسمع منه أحاديث خرّجها عن شيوخه، عن أبي القاسم البغوي.
[4] وجاء في (التدوين) أن الحافظ أبا سعد أحمد بن محمد البغدادي وابناه الحسن وعبد الرحيم، وعطاء بن ناصر بن محمد الهروي سمعوا من نصر بن عبد الجبّار بالمدينة في المحرّم سنة ثمان وخمسمائة.
وهذا يعني أن وفاته تأخّرت، وعليه ينبغي أن تحوّل ترجمته إلى الطبقة التالية.
[5] انظر عن (يحيى بن إبراهيم) في: الصلة لابن بشكوال 2/ 670، 671 رقم 1478، وبغية الملتمس 497، 498، والإعلام بوفيات الأعلام 204، والمغني في الضعفاء 2/ 729 رقم