فصول الكتاب

أبو سهل بْن الشَّيْخ أبو الفتح الحدّاد.

يروي عَنْ: أَبِي القاسم بْن أَبِي بَكْر الذَّكْوانيّ، والإصبهانيّين.

وعنه: أبو موسى، وجماعة.

وحدَّث ببغداد عَنْ: الذَّكْوانيّ، وأبي طاهر بْن عَبْد الرحيم، وأبي نصر الكسائيّ.

توفّي في ربيع الأوّل. وهو أخو صاحب الأموال الجزيلة أَبِي سعيد الحدّاد ووالد محمد ومحمود.

سَمِعَ أيضًا مِن أَبِي طاهر بن عبد الرحيم، وأبي الوليد الدَّربَنْديّ، وإبراهيم بن محمد الكِسائيّ، وعدّة. أجاز للسّمعانيّ.

- حرف الميم-

301- المبارك بْن الحُسَيْن بْن أحمد [1] .

الغسّال [2] أبو الخير البغداديّ، الشّافعيّ، المقرئ.

كَانَ صالحًا، ثقة، متميّزًا. قرأ القرآن عَلَى: أَبِي القاسم بْن الغُوريّ، وأبي بَكْر محمد بْن عليّ الخيّاط، وأبي عليّ الحَسَن بْن غالب المقرئ، وأبي بكر ابن الأُطْرُوش، وأبي بَكْر اللّحْيانيّ.

ورحل إلى واسط في طلب القراءات، فقرأ عَلَى أَبِي عليّ غلام الهرّاس، وتصدّر للإقراء، وقصده الطَّلَبَة.

وكان حافظا، مجوّدا، يتكلّم على معاني القرآن.


[1] انظر عن (المبارك بن الحسين) في: المنتظم 9/ 190 رقم 325 (17/ 152 رقم 3847) ، وتاريخ ابن الدبيثي 1/ 274، وطبقات الحنابلة 1/ 113، والعبر 4/ 21، والإعلام بوفيات الأعلام 209، والمشتبه في الرجال 2/ 457، ومعرفة القراء الكبار 1/ 465 رقم 408، وسير أعلام النبلاء 19/ 357، 358 رقم 211، وتذكرة الحفاظ 4/ 1261، وميزان الاعتدال 3/ 430، ومرآة الجنان 3/ 200، وعيون التواريخ 12/ 71، وذيل طبقات الحنابلة 1/ 113، وغاية النهاية 2/ 40، ولسان الميزان 5/ 8، وعقد الجمان (مخطوط) 15/ ورقة 712، 713، وشذرات الذهب 4/ 27.
[2] هكذا بالغين المعجمة. وفي (طبقات الحنابلة) و (مرآة الجنان) و (عيون التواريخ) : «عسال» بالعين المهملة. والمثبت هو الصحيح، وقد نصّ عليه المؤلّف في آخر الترجمة.