فصول الكتاب

[سنة اثنتين وثلاثين وخمسمائة]

[صلْب العيّارين ببغداد]

فيها ظفروا بأحد عشر عيّارًا، فصُلِبوا في الأسواق ببغداد، وصُلِب صوفيّ من رباط البسْطَاميّ لَكَمَ صبيًّا فمات [1] .

[أخذ الروم بُزَاعَة]

وفيها أخذت الرّوم بُزَاعَة فاستباحوها، وجاء النّاس يستنفرون [2] .

[[القبض على نائب بغداد]]

وفيها قُبِض على ألْبقش نائب بغداد، وولي مكانه بهروز الخادم [3] .

[زواج السّلطان ببنت دُبَيْس]

وتزوج السّلطان بسفرى بنت دُبَيْس الأسَديّ. وسببه أنّ أولاد دُبَيْس أُقطِعت أماكنهم واحتاجوا، فجاءت بنت دُبَيْس وأمها بنت عميد الدّولة جَهِير، وكانت بديعة الحُسن، فدخلت على خاتون زوجة المستظهر لتشفع لها إلى السّلطان، لبعيد عليها بعض ما أُخِذ منها، فوُصِفت له، فتزوّجها، وأغلقت


[1] المنتظم 10/ 72 (17/ 327) ، وانظر: الكامل في التاريخ 11/ 63، 64.
[2] المنتظم 10/ 72 (17/ 327) ، تاريخ حلب للعظيميّ 393، (وتحقيق سويم) 52، ذيل تاريخ دمشق 264، 265، الكامل في التاريخ 11/ 56- 58، زبدة الحلب 2/ 264، 265، كتاب الروضتين 81، 82، التاريخ الباهر، 55، 56، نهاية الأرب 27/ 134- 136، المختصر في أخبار البشر 3/ 12، 13، الدرّة المضيّة 528 (حوادث سنة 531 و 533 هـ.) ، البداية والنهاية 12/ 212، تاريخ ابن سباط 1/ 67، 68، تاريخ ابن الوردي 2/ 41، 42، الكواكب الدرّية 108 وسيعاد الخبر بعد قليل بأوسع مما هنا.
[3] المنتظم 10/ 72 (17/ 327) ، الكامل في التاريخ 11/ 65.