فصول الكتاب

[- سنة تسع وأربعين وخمسمائة]

- حرف الألف-

485- أحمد بْن الحسن بْن أحمد بْن يحيى بْن يحيى [1] .

أبو عبد الرحمن النّيسابوريّ، الكاتب، والشّاعر.

سَمِعَ: أبا بَكْر بْن خَلَف الشّيرازيّ، وعثمان بْن محمد المَحْمِيّ.

روى عَنْهُ: ابن السّمعانيّ، وابنه عبد الرحيم وقال: كَانَ ينحل بعض الأجزاء ويُثْبت اسمه، ويدّعي أشياء لم يسمعها والدي.

قرأنا عَلَيْهِ، إنّما هُوَ من الأُصُول.

تُوُفّي في شوّال مقتولا بعد أن عاقَبَتْه الغُزّ. وكان مولده في سنة اثنتين وسبعين وأربعمائة.

وروى عَنْهُ أيضا: المؤيَّد الطُّوسيّ.

وقد أغارت الغُزّ عَلَى مَرْو في شوّال، فقتلوا، وعذّبوا، وصادروا، ونهبوا.

كما فعلوا عام أوّل. وكذا فعلوا بنَيْسابور، وهَرَاة وطُوس، وَقُتِلَ خلق كثير، فلا قوَّة إلّا باللَّه.

486- أحمد بْن الحسن بْن محمد بْن أحمد الآمِديّ [2] .

المحدّث، أبو حامد التّنّيسيّ [3] .


[1] لم أجده.
[2] انظر عن (أحمد بن الحسن التنيسي) في: الأنساب 3/ 96.
[3] التّنّيسيّ: بكسر التاء المنقوطة باثنتين من فوق، وكسر النون المشدّدة والياء المنقوطة باثنتين من تحتها والسين غير المعجمة، بلدة من بلاد ديار مصر في وسط البحر والماء بها محيط، وهي كور من الخليج وسمّيت بتنيس بن حام بن نوح.