فصول الكتاب

[سنة ثمان وخمسين وخمسمائة]

[[عودة الحجيج]]

جاءت الأخبار بما تمّ على الحجيج، عاث عُبَيْد مكَّة فِي الركْب، فثار عليهم أصحاب أمير الحاجّ، فقتلوا منهم جماعة، فردّوا إلى مكَّة وتجمّعوا، ثُمَّ أغاروا على جمال الحاجّ، فانتهبوا نحْوًا من ألف جَمَل، فركب أمير الحاجّ وجُنْده بالسّلاح، ووقع القتال وَقُتِلَ طائفة. ثُمَّ جمع الأمير النّاس، ورجع بهم ولم يطوفوا [1] .

[[بناء كشك الخليفة والوزير]]

وفيها بُني ببغداد كشْك للخليفة وكشْك للوزير، وأنفق عليهما مبلغ عظيم [2] .

[[ثورة بني خفاجة]]

وثارت بنو خَفَاجة بالعراق، فعاثت وأفسدت. وكانت القوافل تؤخذ إلى باب الحربيّة [3] .


[1] المنتظم 10/ 205 (18/ 155) ، الكامل في التاريخ 11/ 288 (حوادث 557 هـ) ، المختصر في أخبار البشر 3/ 39، الكواكب الدرّية 160.
[2] المنتظم 10/ 205 (18/ 156) .
[3] المنتظم 10/ 206 (18/ 156) : وانظر عن بني خفاجة في: البداية والنهاية 12/ 244 (حوادث سنة 556 هـ) .