فصول الكتاب

[سنة ستين وخمسمائة]

- حرف الألف-

326- أَحْمَد بْن عَبْد اللَّه بْن أَحْمَد بْن هِشَام [1] .

أبو الْعَبَّاس بْن الخطيئة [2] اللَّخْميّ، الفاسيّ، المقرئ، النّاسخ، الشَّيْخ.

إمام صالح كبير القلب، مقرئ بارع مجوّد، من أعلام المقرءين. نسخ الكثير بالأجرة. وكان مليح الخطّ، جيّد الضّبط.

ولد سنة ثمان وسبعين وأربعمائة بمدينة فاس، وحجّ ودخل الشَّام ولقي الكبار. ثُمَّ استوطن مصر بجامع راشدة خارج الفُسْطاط.


[1] انظر عن (أحمد بن عبد الله الحطيئة) في: إنباه الرواة 1/ 39، ووفيات الأعيان 1/ 170، 171، والعبر 4/ 169، وسير أعلام النبلاء 20/ 344- 348 رقم 234، ومعرفة القراء الكبار 2/ 526، 527، رقم 470، والمعين في طبقات المحدّثين 168 رقم 1800، والإعلام بوفيات الأعلام 230، وتلخيص ابن مكتوم 11، والوافي بالوفيات 7/ 121، وغاية النهاية 1/ 71، والنجوم الزاهرة 5/ 370، وحسن المحاضرة 1/ 453، و 495، وسلّم الوصول 89، وشذرات الذهب 4/ 188.
[2] الحطيئة: بضم الحاء المهملة وفتح الطاء المهملة وسكون الياء المثنّاة التحتية وبعد الهمزة هاء. (وفيات الأعيان 1/ 171) .
وقد ورد في الأصل: «الخطية» بالخاء المعجمة، ويرد في بعض المصادر «الحطيّة» بياء مشدّدة. (شذرات الذهب) .
وفي العبر 4/ 169 «الحطئة» . وقال محقّقه الدكتور صلاح الدين المنجد في الحاشية: «وفي النجوم» «الحطيئة» خطأ» . بل هو الصواب.