فصول الكتاب

وتُوُفّي فِي شعبان.

روى عَنْهُ: يوسف بْن خليل.

12- الْحُسَيْن بْن أَحْمَد بْن الْحُسَيْن [1] بْن سعْد [2] .

الْإِمَام أبو الفضل الهَمَذّانيّ، اليَزْديّ [3] ، الحنفيّ.

حدَّث بِجُدَّة عن الشّريف شُمَيْلة بْن مُحَمَّد الحُسَيْنيّ.

وتُوُفّي بقوص قاصدا مصر، وحُمِل إِلَى مصر فدُفِن بالقرافة.

سمع منه: أبو الجود نَدَى بْن عَبْد الغنيّ.

وقيل إنّه كان تحت يده إحدى عشرة مدرسة [4] .

مات فِي ربيع الأوّل.

13- الْحُسَيْن بْن أَبِي خازم مُحَمَّد بْن الْحُسَيْن بْن عليّ [5] .

أبو عَبْد اللَّه العَبْديّ، الواسطيّ.

حدَّث عن: أَبِي الْحَسَن بْن عَبْد السّلام.

وتُوُفّي فِي رجب.

سمع منه: ابن الدّبيثيّ.

- حرف الدال-

14- داود [6] .


[1] انظر عن (الحسين بن أحمد) في: التكملة لوفيات النقلة 1/ 219 رقم 264، والجواهر المضية 1/ 207، والوافي بالوفيات 12/ 338 رقم 314، وحسن المحاضرة 1/ 197، والطبقات السنية للتميمي ج 1/ ورقة 824.
[2] في حسن المحاضرة «سعيد» .
[3] اليزدي: بفتح أوله وسكون ثانيه ودال مهملة. نسبة إلى يزد مدينة متوسطة بين نيسابور وشيراز وأصبهان، معدودة في أعمال فارس ثم من كورة إصطخر وهو اسم للناحية.
(معجم البلدان) .
[4] أو اثنتا عشرة مدرسة، وفيها من الطلبة ألف ومائة طالب. (التكملة) .
[5] انظر عن (الحسين بن أبي خازم) في: التكملة لوفيات النقلة 1/ 226 رقم 279.
[6] انظر عن (داود) في: التكملة لوفيات النقلة 1/ 223 رقم 276، وعيون الأنباء في طبقات