فصول الكتاب

[سنة خمس وتسعين وخمسمائة]

- حرف الألف-

222- أَحْمَد بْن حيّوس [1] بْن رافع بْن مُتَوَّج بْن مَنْصُور بْن فُتَيْح [2] .

العدْل، الجليل، أبو الْحُسَيْن الغَنويّ، الدّمشقيّ.

وُلِد سنة إحدى وعشرين وخمسمائة. وكان اسمه قديما عَبْد اللَّه.

سمع من: أبي الفتح نصر اللَّه المصيصي، وهبة اللَّه بْن طاوس.

وتُوُفّي فِي ذي القعدة.

روى عَنْهُ: الحافظ الضّياء، وطائفة. وأجاز لأحمد بْن أَبِي الخير [3] .

223- أَحْمَد بْن وهْب بْن سَلْمان [4] بن أحمد بن الزّنف [5] .


[1] انظر عن (أحمد بن حيّوس) في: التكملة لوفيات النقلة 1/ 336، 337 رقم 504،
[2] وقع في: ذيل الروضتين 17 في وفيات 596 هـ.: «وفيها توفي الأمير أبو الحسين أحمد بن حيّوس الشاعر ثامن عشر ذي القعدة» .
ويقول خادم العلم محقّق هذا الكتاب «عمر عبد السلام تدمري» :
لقد خلّط أبو شامة في هذه الترجمة القصيرة، فوصف ابن حيّوس بالأمير والشاعر، والمراد بالأمير والشاعر هو: أبو الفتيان محمد بن سلطان بن محمد حيّوس المتوفى سنة 473 هـ.
وصاحب الترجمة أعلاه ليس أميرا ولا شاعرا. فليصحّح.
ولم يتنبّه الدكتور «بشّار عوّاد معروف» إلى هذا الخلط في تحقيقه لكتاب التكملة، فقال إن أبا شامة ذكره في ذيل الروضتين.
[3] وقال المنذري: وأجاز لي إجازة مطلقة في رجب سنة خمس وتسعين وخمس مائة.
و «حيّوس» : بفتح الحاء المهملة وتشديد الياء آخر الحروف وضمّها وبعد الواو الساكنة سين مهملة.
[4] انظر عن (أحمد بن وهب) في: بغية الطلب 3/ 187 رقم 292، والتكملة لوفيات النقلة 1/ 338، 339 رقم 509.
[5] الزّنف: بفتح الزاي وسكون النون وآخره فاء.