فصول الكتاب

228- آمنة بِنْت مُحَمَّد بْن الْحَسَن بْن طاهر بْن الرّان [1] .

أخت السّتّ أسماء.

وُلِدت سنة ثمان عشرة وخمسمائة.

وتُوُفّيت فِي شوّال، ودُفنت بمسجد القدم.

سمعت من: جدّها لأمّها القاضي المنتجب يحيى بْن عليّ القُرشيّ، وعبد الكريم بْن حَمْزَة.

وحجّت هِيَ وأختها، ثمّ حجّت مرّتين أيضا.

روى عَنْهَا ولدُها القاضي محيي الدّين أبو المعالي بْن الزّكيّ، وشهاب الدّين القُوصيّ، وغير واحد.

وَوَقَفَتْ رِباطًا بدمشق.

- حرف الباء-

229- بَشِير بْن محفوظ بْن غَنيِمة [2] .

أبو الخير الأَزَجيّ شيخ صالح.

روى عن: ابن ناصر، وأبي الوقت.

وصحِب الشّيخ عَبْد القادر، وانقطع إِلَى العبادة. وله كلام فِي العَرْفان.

وكان النّاس يتبرّكون به.

تُوُفّي رحمه اللَّه فِي حادي عشر في ربيع الأوّل.


[ () ] جميع ما صح عندي وثبت لديّ من سماعاته وإجازاته وما تنتظمه الرواية مع التزام الشرائط المعتبرة.
[1] انظر عن (آمنة بنت محمد) في: التكملة لوفيات النقلة 1/ 333 رقم 497، وسير أعلام النبلاء 21/ 330 دون ترجمة.
[2] انظر عن (بشير بن محفوظ) في: التكملة لوفيات النقلة 1/ 322 رقم 470، وتاريخ ابن الدبيثي (باريس 5921) ورقة 283، وأخبار الزهاد لابن الساعي، ورقة 46، والمختصر المحتاج إليه 1/ 263.