فصول الكتاب

[المجلد الخامس والأربعون (سنة 621- 630) ]

[الطبقة الثالثة والستون]

بسم الله الرّحمن الرّحيم

ومن الحوادث سنة إحدى وعشرين وستّمائة

[استرداد الأشرف خلاط]

فيها استردّ الأشرفُ خِلاطَ من أخيه شهاب الدّين غازي، وأبقى عليه ميَّافَارْقِينَ [1] .

ظهور السُّلطان جلال الدِّين

وفيها ظهر السّلطان جلال الدّين ابن خوارزم شاه- بعد ما انفصل عن بلاد الهند وكِرمان- على أَذْرَبَيْجَان، وحكم عليها، وراسله الملكُ المعظُّمُ لِيُعينه على قتال أخيه الأشرف، وكتب المعظُّمُ إلى صاحب إرْبِلَ في هذا المعنى، وبعث ولدَه النّاصر داودَ إليه رهينة [2] .

[استيلاء لؤلؤ على الموصل]

وفيها استولى بدرُ الدِّين لؤلؤٌ على المَوْصِل، وأظهر أنّ محمود ابن المَلِك القاهر قد توفّي، وكان قد أمر بخنقه [3] .


[1] الخبر في: ذيل الروضتين 142، والكامل في التاريخ 12/ 421، ومفرّج الكروب 4/ 138- 139، وزبدة الحلب 3/ 195- 196، والمختصر في أخبار البشر 3/ 134، والبداية والنهاية 13/ 104، والعسجد المسبوك 2/ 399.
[2] انظر خبر (جلال الدين) في: ذيل الروضتين 142، وتاريخ الخميس 2/ 412، وسير أعلام النبلاء 22/ 241، والبداية والنهاية 13/ 104.
[3] انظر خبر (لؤلؤ) في: ذيل الروضتين 142، وسير أعلام النبلاء 22/ 241، والمختار من تاريخ ابن الجزري 117، ومرآة الزمان ج 8 ق 2/ 632.