فصول الكتاب

قال الزَّكيُّ البِرْزَاليُّ: هُوَ مُسْند الشام في زمانه. وقال: كَانَ يسأل من غير حاجة. وقال أبو الفتح ابن الحاجب: ربّما كَانَ يأخذُ من آحاد الأَغنياء الشيءَ على التَّسميع.

وقال مُحَمَّد بن الحَسَن بن سِلَّام: كَانَ فيه شُحٍّ بالتّسميع إلّا بِعَرَضٍ من الدُّنيا. وهُوَ من بيت حديث، وأمانة، وصِيانة. كَانَ أخوه من علماء الحديث.

وقرأت عليه «علوم الحديث» للحاكم في ميعادين. وكان متموِّلًا لَهُ مال وأملاك، رُزِئ في ماله مرّات.

وقال ابن الحاجب: كَانَ صاحبَ أصولٍ، لَيِّن الجانب، بهيّا، سَهْلَ الانقياد، مواظبا على أوقات الصلاة، متجنّبا لمخالطة النّاس. وهُوَ رِبْعِيٌّ: من ربيعة الفَرَس. تُوُفّي في ثالث وعشرين المحرَّم، وصَلَّى عليه الخطيب الدّولعيّ بالجامع، والقاضي شمس الدِّين الخُوَيي بظاهر البلد، وتاج الدِّين ابن أبي جعفر بمقبرته بقاسيون.

[حرف السين]

343- سُلَيْمان بن الحُسَيْن [1] بن سليمان.

أبو الربيع، الكتبيّ، المليجيّ، الإسكندرانيّ.

وُلِدَ سَنَة تسعٍ وأربعين. وحدَّث عن السِّلَفِيّ.

[حرف الشين]

- شَرَفُ النّساءِ، اسمُها أمةُ الله [2] .

[حرف العين]

344- عائشةُ بنت عَرَفَة [3] بن عليّ ابن البَقْليِّ البَغْداديِّ. أمةُ الجبّار.

تروي عن أبيها [4] .


[1] انظر عن (سليمان بن الحسين) في: التكملة لوفيات النقلة 3/ 250 رقم 2258.
[2] تقدّمت برقم (339) .
[3] انظر عن (عائشة بنت عرفة) في: التكملة لوفيات النقلة 3/ 241 رقم 2232.
[4] المتوفى سنة 588 هـ-.