فصول الكتاب

<<  <  ج: ص:  >  >>

أَحْفَظُهَا عَلَيْكُمْ فَمَنْ وَجَدَ خَيْرًا فَلْيَحْمَدِ اللَّهَ عَزَّ وَجَلَّ وَمَنْ وَجَدَ غَيْرَ ذَلِكَ فَلَا يَلُومَنَّ إِلَّا نَفْسَهُ. قَالَ: وَكَانَ أَبُو إِدْرِيسَ إِذَا حَدَّثَ بِهَذَا الْحَدِيثِ جَثَا عَلَى رُكْبَتَيْهِ [1] .

وَمِنْهُمْ: أُمُّ الدَّرْدَاءِ

حَدَّثَنِي الْعَبَّاسُ بْنُ الْوَلِيدِ بن صبح قال: سمعت أبا مسهر [2] يقول:

سَمِعْتُ سَعِيدَ بْنَ عَبْدِ الْعَزِيزِ يَقُولُ: اسْمُ أُمُّ الدَّرْدَاءِ جُهَيْمَةُ بِنْتُ لُحَيٍّ الْوَصَّابِيَّةُ.

حَدَّثَنَا أَبُو الْوَلِيدِ [3] وَحَجَّاجٌ [4] وَأَبُو عُمَرَ [5] قَالُوا: حَدَّثَنَا شُعْبَةُ قَالَ:

أَخْبَرَنِي الْقَاسِمُ بْنُ أَبِي بَزَّةَ قَالَ: سَمِعْتُ عَطَاءً الْكَيْخَارَانِي [6] عَنْ أُمِّ الدَّرْدَاءِ عَنْ أَبِي الدَّرْدَاءِ عَنِ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عليه وسلم قال: ليس بشيء في الميزان انقل من خلق حسن [7] .


[1] رواه مسلم من طريق سعيد بن عبد العزيز بألفاظ مقاربة مع تقديم وتأخير (الصحيح 4/ 1994- 1995) .
[2] عبد الأعلى بن مسهر الدمشقيّ.
[3] هشام بن عبد الملك الطيالسي من رجال التهذيب.
[4] اما انه حجاج بن المنهال الانماطي، أو حجاج بن نصير الفساطيطي، وكلاهما من شيوخ يعقوب ويرويان عن شعبة بن الحجاج.
[5] حفص بن عمر الازدي النمري من رجال التهذيب.
[6] هو عطاء بن نافع الكيخاراني (تهذيب التهذيب 7/ 216) .
[7] أخرجه الترمذي من طريق عطاء أيضا بألفاظ مقاربة مع زيادة وقال «هذا حديث غريب من هذا الوجه وأخرجه من طريق آخر عن أم الدرداء أيضا وقال: هذا حديث حسن صحيح (السنن 4/ 362- 363) .

<<  <  ج: ص:  >  >>